Pacific Press/Getty Images

تصويب إدارة الهِجرة

دكا ــ في اجتماع قمة الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي، تعهد زعماء العالم بالتعاون على ضمان الهجرة الآمنة المنظمة المنتظمة والمسؤولة. وفي اجتماع هذا العام، يتعين عليهم أن يبذلوا المزيد من الجهد للوفاء بذلك التعهد.

اعترفت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالفوائد العديدة المترتبة على الهجرة، بما في ذلك دورها في تحقيق الاستقرار في أسواق العمل العالمية، ونشر المعرفة والأفكار، وخلق جاليات من المغتربين الذين يحفزون زيادة التجارة والاستثمار، ودعم الاقتصادات في مختلف أنحاء العالم من خلال التحويلات المالية، التي تغطي تكاليف الرعاية الصحية والتعليم والإسكان لأفراد الأسرة في الوطن.

ولكن هذه الفوائد تُهدَر بسهولة إذا لم تُحكَم الهجرة بشكل تعاوني مسؤول، كما شهدنا مؤخرا مع الأزمات في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وبحر أندامان، وممر أميركا الوسطى، ومنطقة الساحل، والقرن الأفريقي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/bObefZM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.