Development aid women nepal Narendra Shrestha/Department for International Development/Flickr

تحقيق الاستفادة القصوى من المزيد من المساعدات

باريس ــ إن الجهود الرامية إلى استئصال الفقر العالمي لم تكن في أي وقت مضى أكثر كثافة مما هي عليه الآن. ففي عام 2014، وللعام الثاني على التوالي، بلغ مجموع مساعدات التنمية الرسمية مستوى تاريخياً غير مسبوق من الارتفاع (135 مليار دولار أميركي)، وفقاً للبيانات الجديدة الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ويشير هذا إلى أن الاقتصادات المتقدمة تظل ملتزمة بتعزيز التنمية العالمية، على الرغم من المشاكل التي تواجهها.

أضف إلى هذا المجموع الإنفاق الكبير من قِبَل الصين، والدول العربية، وبلدان أميركا اللاتينية في هيئة استثمارات وقروض، فيصبح من الواضح أن تدفقات مساعدات التنمية الرسمية إلى العالم النامي بلغت مستويات غير مسبوقة. ومع هذا، لا ينبغي لنا أن نسمح لابتهاجنا بالأرقام الرئيسية بحجب الفرص السانحة لتوجيه هذه الأموال بشكل أكثر فعالية.

لقد ساعدت المعونات الرسمية المقدمة من الدول المانحة في خفض الفقر المدقع والوفيات بين الأطفال إلى النصف، كما دفعت التقدم على جبهات أخرى عديدة. ولكن بات من الواضح أن التدفقات المستمرة من مساعدات التنمية لن تكون كافية لاستئصال الفقر المدقع بحلول عام 2030 وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة الجديدة التي تبنتها الولايات المتحدة، والتي سيتم الاتفاق عليها في وقت لاحق من هذا العام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/aDVAmnc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.