Macron French Elections Aurelien Morissard/ IP3

دروس من مناهضي العولمة

نيويورك ــ تنفس العالَم الصعداء إزاء الأنباء عن فوز إيمانويل ماكرون المحتمل في الانتخابات الرئاسية الفرنسية. فعلى الأقل، لن تنزلق أوروبا إلى منحدر تدابير الحماية الذي يرغم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الولايات المتحدة على الانزلاق إليه.

ولكن ينبغي لأنصار العولمة أن يؤجلوا الاحتفال بعض الوقت، فقد أصبح أنصار تدابير الحماية ودعاة "الديمقراطية غير الليبرالية" في صعود في دول أخرى عديدة. ولابد أن يكون من المزعج والمثير للقلق الشديد أن يحصل متعصب صريح وكاذب معتاد الكذب على ذلك العدد من الأصوات التي حصل عليها ترمب في الولايات المتحدة، وأن تخوض مارين لوبان اليمينية المتطرفة الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية في السابع من مايو/أيار ضد ماكرون.

يفترض بعض المراقبين أن إدارة ترمب التي تفتقر إلى الكفاءة وتتسم بالعجز الواضح لابد أن تكون كافية لتثبيط الحماس لتعاطي عقار الشعبوية السري في أماكن أخرى. وعلى نحو مماثل، يكاد يكون من المؤكد أن أحوال الناخبين في منطقة حزام الصدأ في الولايات المتحدة الذين دعموا ترمب سوف تصبح أسوأ في غضون أربع سنوات، وسوف يستوعب الناخبون المتعقلون الرسالة بكل تأكيد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/kgJlts7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.