أمراض معدية جديدة

إن الأزمة التي تكتنف عالم الأحياء المتنوع اليوم لا تتلخص في تلاشي المواطن الطبيعية وانقراض بعض الأنواع، بل إن هذه الأزمة تشتمل أيضاً على أمراض معدية جديدة مثل الفيروس المسبب لمرض الإيدز (عرض نقص المناعة المكتسب) لدى البشر، والإيبولا لدى البشر والغوريلا، وفيروس غرب النيل وأنفلونزا آفيان لدى البشر والطيور، والفطريات وحيدة الخلية لدى الحيوانات البرمائية، وحمى الكلاب لدى سباع البحر. هناك العديد من الأسباب التي تفرض علينا أن نتعامل مع هذه الأحداث بمنتهى الجدية، فعلى ما يبدو أن الأمراض المعدية الجديدة قد مرت بتاريخ طويل من التطور.

يرجع هذا إلـى قدرة العديد مـن الكائنات المسببة للمرض علـى إصابة نطاق متسع من الكائنات المضيفة، لكنها نشأت وتطورت في أماكن حيث تعيش بعض هذه الكائنات فقط. كما أن الكائنات المسببة للمرض تتبع سـبلاً متخصصة فـي الانتقال مـن مضيف أو عائل إلى آخر. علـى سبيل المثال، إذا مـا كان أحد الكائنات المسببة لمرض ما ينتقل بواسطة حشرة تعيش في أعالي الأشجار، فإن الكائنات المضيفة المعرضة للإصابة به لن تصيبها العدوى إذا لم تترك الأرض أبداً.

أما بالنسبة للبشر فإن الفيروس المسبب لمرض الإيدز، والإيبولا، وفيروس غرب النيل، وأنفلونزا آفيان كلها ليست سوى الأمراض الأخيرة في قائمة طويلة من الأمراض المعدية الجديدة. فحين خرج أسلافنا من الغابة الإفريقية إلى سهول السافانا منذ ما يزيد على المليون عام، سرعان ما تحولوا إلى صيد الفرائس. ونظراً لتقاسمهم الفرائس مع الحيوانات آكلة اللحوم التي كانت موجودة في المكان من قبلهم فقد أصيبوا بالدودة الشريطية التي كانت تصيب الضباع وحيوانات السنور الضخمة والكلاب الإفريقية الصيادة فقط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/juXBSQc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.