drugstore clerk antibiotics Li Zongxian/ZumaPress

استخدام المضادات الحيوية بِحِكمة

لندن ــ لحل مشكلة مقاومة مضادات الميكروبات، لا يحتاج العالم إلى عقارات وأدوية جديدة فحسب، بل وأيضاً إلى سلوكيات جديدة ــ من قِبَل كل سكان الأرض من البشر. فبسبب سوء استخدام المضادات الحيوية والإفراط في تعاطيها، أصبحت الأمراض المعدية الشائعة مثل الالتهاب الرئوي والسل مقاوِمة للعلاجات المتاحة حالياً؛ وفي بعض الحالات، أصبحت محصنة ضد هذه العلاجات تماما.

 ويتخذ التهديد نطاقاً عالميا. فوفقاً للجنة مراجعة مقاومة مضادات الميكروبات، التي أتولى رئاستها، تقتل الأمراض المعدية المقاومة للأدوية 700 ألف شخص سنوياً على الأقل. وإذا لم يحدث شيء لمعالجة هذه المشكلة، فقد يموت نحو عشرة ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2050 بسبب أمراض كانت قابلة للعلاج ذات يوم.

إن تطوير أدوية جديدة يشكل عنصراً بالغ الأهمية في إطار استجابة منسقة لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات. ولكن هذا لن يكون كافيا. فمن الواجب علينا أيضاً أن نحد من الطلب على المضادات الحيوية وأن ندرك أن ضررها قد يكون في بعض الأحيان أعظم من نفعها. فوفقاً لأحد التقديرات، ما يقرب من نصف الوصفات الطبية للمضادات الحيوية في الولايات المتحدة غير ملائمة أو غير ضرورية. وبالتالي فإن الارتفاع الحاد في مقاومة المضادات الحيوية ليس بالأمر المستغرب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/uhYtVj0/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.