نماذج من الجنون

تعتمد خدمات الصحة العقلية في كل أنحاء العالم إلى حد كبير على افتراض مفاده أن الشعور بالضيق والانزعاج أو الارتباك أو فقدان الحس بالزمان والمكان من الحالات التي تندرج تحت فئة الاعتلال الطبي. وهنا في أستراليا استقدمنا وجهة النظر هذه من الخارج، فعملنا بذلك على طمس ذلك الفهم الأكثر شمولاً لهذا النوع من المعاناة الإنسانية، والذي قدمه إلينا العالِـمان ماوري و أبوريجينال . ولقد فعلنا هذا على الرغم من الدراسات العديدة التي أثبتت أن معدلات الشفاء من "المرض العقلي" في الدول "النامية أو المتخلفة" تتجاوز نظيراتها في المجتمعات "المتقدمة" إلى حد بعيد.

فاليوم أصبحت كل مشكلة تُـعَـرَّف باعتبارها "خللاً" أو "مرضاً" يرجع افتراضاً إلى الاستعداد الجيني الوراثي أو الخلل في الكيمياء الحيوية للجسم. أما الأحداث التي تعرض للإنسان فقد أنزلت إلى مرتبة دنيا فاعتبرت مجرد أداة لتفجير قنابل زمنية بيولوجية كامنة.

وعلى هذا فإن الشعور بالحزن الشديد أصبح يعرف بـِ "الخلل الاكتئابي". أما القلق الزائد عن الحد فأصبح يعرف بـِ "القلق المرضي"، والخجل المفرط بات يعرف بـِ "خلل الشخصية الاجتنابية"، واللجوء إلى العنف في التعامل مع الآخرين صار يعرف بـِ "الخلل الانفعالي المتقطع"، والإفراط في المقامرة، أو تعاطي الكحوليات والعقاقير، أو حتى تناول الطعام بات يعرف أيضاً باعتباره مرضاً. وينطبق نفس الكلام على الإقلال الشديد من تناول الطعام، أو النوم، أو حتى ممارسة الجنس. ويشتمل دليلنا التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية على 886 صفحة من هذه الأمراض. فكل السلوكيات غير المعتادة أو غير المرغوبة تعتبر الآن "أعراضاً"، والمسميات العديدة لأنواع الخلل المختلفة صارت "تشخيصات".

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/IGJrlnx/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now