Kenya elephants Erik Jepson/Flickr

السياج الجيد يجعل الأنواع اكثر امنا

نيروبي- عادة ما يتم انتقاد الدول الافريقية بسبب فشلها في التغلب على تحدياتها البيئية والمراقبون عادة ما يستشهدون بخسارة البيئة الطبيعية في وجه النمو السكاني وتردي وضعية الاراضي والتصنيع وهناك ايضا التهمة الاكثر شيوعا على الاطلاق وهي ان زيادة الصيد غير المشروع يعرض للخطر انواعا مثل الفيلة ووحيد القرن.

لكن في كينيا يوحد حاليا مشروع مبتكر ومكثف للحفاظ على البيئة ولقد بدأ مشروع "سفينة وحيد القرن " في جبال ابيرداير في وسط كينيا في الاصل من اجل حماية وحيد القرن الاسود والمعرض للانقراض بشكل كبير من انتهاكات الصيادين غير الشرعيين وهو يحظى الان بدعم الناس الذين كان من الممكن ان يقاوموه أي المجتمعات المحلية في بعض من اكثر المناطق الزراعية انتاجية في البلاد.

لقد قرر المحافظون على البيئة سنة 1988 تمويل وبناء سياج كهربائي من اجل حماية منطقة ضمن منتزه ابيرداير الوطني محاذية لمزارع صغيره ولقد تم تصميم السياج لمنع التطفل من الناس ووقف تردي البيئة الطبيعة للمنتزه ولكنه كان يحمي المزارعين كذلك والذين كانت محاصيلهم تتعرض للتدمير على الدوام من قبل الفيلة الغازيه وغيرها من الحيوانات البرية. لقد رحب المزارعون المحليون بالمبادرة وهذا ساهم في اتخاذ قرار توسعة السياج لاحاطة محيط كامل نطاق ابيرداير.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/0yt5IY5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.