1

السياج الجيد يجعل الأنواع اكثر امنا

نيروبي- عادة ما يتم انتقاد الدول الافريقية بسبب فشلها في التغلب على تحدياتها البيئية والمراقبون عادة ما يستشهدون بخسارة البيئة الطبيعية في وجه النمو السكاني وتردي وضعية الاراضي والتصنيع وهناك ايضا التهمة الاكثر شيوعا على الاطلاق وهي ان زيادة الصيد غير المشروع يعرض للخطر انواعا مثل الفيلة ووحيد القرن.

لكن في كينيا يوحد حاليا مشروع مبتكر ومكثف للحفاظ على البيئة ولقد بدأ مشروع "سفينة وحيد القرن " في جبال ابيرداير في وسط كينيا في الاصل من اجل حماية وحيد القرن الاسود والمعرض للانقراض بشكل كبير من انتهاكات الصيادين غير الشرعيين وهو يحظى الان بدعم الناس الذين كان من الممكن ان يقاوموه أي المجتمعات المحلية في بعض من اكثر المناطق الزراعية انتاجية في البلاد.

Aleppo

A World Besieged

From Aleppo and North Korea to the European Commission and the Federal Reserve, the global order’s fracture points continue to deepen. Nina Khrushcheva, Stephen Roach, Nasser Saidi, and other Project Syndicate contributors assess the most important risks.

لقد قرر المحافظون على البيئة سنة 1988 تمويل وبناء سياج كهربائي من اجل حماية منطقة ضمن منتزه ابيرداير الوطني محاذية لمزارع صغيره ولقد تم تصميم السياج لمنع التطفل من الناس ووقف تردي البيئة الطبيعة للمنتزه ولكنه كان يحمي المزارعين كذلك والذين كانت محاصيلهم تتعرض للتدمير على الدوام من قبل الفيلة الغازيه وغيرها من الحيوانات البرية. لقد رحب المزارعون المحليون بالمبادرة وهذا ساهم في اتخاذ قرار توسعة السياج لاحاطة محيط كامل نطاق ابيرداير.

ان جبال ابيرداير والتي تشمل 2000 كيلو متر مربع من الغابات الطبيعية ومناطق حيوية لتجمع المياه بالاضافة الى منتزه طبيعي تعتبر مهمة جدا بالنسبة لكينيا فأربعة من اكبر انهار البلاد والتي تتدفق شمالا وغربا وشرقا وجنوبا تبدأ هناك مما يوفر المياه والطاقة لسبع بلدات رئيسة بما في ذلك العاصمة نيروبي وفي المنحدرات السف��ى للجبال هناك اربعة ملايين مزارع يستفيدون من التربة الخصبة والامطار الوفيرة وفي سفوح الجبال والمنحدرات العليا يتم انتاج 30% من الشاي و 70% من القهوة في كينيا .

لقد تم بناء السياج حول ابيرداير بعناية وبدقة لمدة 21 سنة ولقد تم دعمه بشكل رئيس من قبل القطاع التجاري في كينيا والمتبرعون من الافراد والمبادرات المبتكرة لجمع التبرعات مثل مبادرة هجوم وحيد القرن وهي احدى فعاليات السيارات على الطرق الوعرة والتي الهمت الشعب الكيني حيث تجمع هذه المبادرة اكثر من مليون دولار امريكي سنويا ولكن بحلول اكتمال بناء السياج الكهربائي سنة 2009 اصبحت الحكومة تحت حكم الرئيس انذاك مواي كيباكي شريكا ضروريا بالتعاون مع خدمة الحياة البرية الكينية وخدمة الغابات الكينية والتي شاركتا بشكل مكثف في المشروع.

لقد استطاع مشروع سفينة وحيد القرن بدعم من الحكومة الكينية ان يلفت الانتباه الى مناطق حرجيه اخرى تعاني من التدهور مثل جبل ايبورو في مجمع غابات ماو والذي يطل على بحيرة نيفاشا وجبل كينيا وهو موقع للتراث العالمي والذي تأثر بشكل كبير بسبب الصراع بين الانسان والحياة البرية . لقد تم اكتمال السياح والذي يبلغ طوله 45 كيلو متر في العام الماضي. ان سياج جبل كينيا والذي يبلغ طوله 450 كيلو متر سوف يكون اطول من مشروع ابيرداير وهو الان يتقدم بسرعة حيث تم اكمال 80 كيلو متر .

بالطبع بناء السياج هو فقط البداية فالسياجات يجب ادارتها وصيانتها ( فعلى سبيل المثال كانت هناك حاجة لاستبدال بعض اعمدة السياج الاصلية في ابيرداير ) وممرات الحياة البرية يجب تطويرها والمجتمعات المحلية بحاجة للدعم . ان كل المناطق موضوعة تحت المراقبة عن طريق الدوريات الجوية وعلى الاقدام على طول خط السياج  وهي عملية مراقبة مستمرة وبتكلفة كبيرة .

لكن الفوائد كبيرة فالسياج يجعل السلطات متيقظة تماما لحوادث الصيد غير المشروع  وخاصة للفيلة ووحيد القرن والانواع المعرضة للانقراض بشكل كبير مثل ظبي جبل بونجو والذي يوجد حاليا فقط في ابيرداير وجبل كينيا ومجمع غابات ماو بما في ذلك جبل ايبورو.

ان المجتمعات المحلية منخرطة في جميع المناطق في صيانة السياج والغابة وفي واقع الامر اصبحت تلك المجتمعات حامية للسياج وذلك بازالة النباتات عنه واصلاح الاضرار التي تتسبب بها الحيوانات البريه وغيرها من العوامل الاخرى علما انهم يتعلمون مهارات جديدة وهم يقومون بتلك الاعمال .

Support Project Syndicate’s mission

Project Syndicate needs your help to provide readers everywhere equal access to the ideas and debates shaping their lives.

Learn more

ان الهدف على المدى الطويل هو حماية تلك الغابات الحيوية الى الابد ومن اجل تحقيق ذلك يتم تأسيس الصناديق الوقفية كشراكة بين القطاعين العام والخاص مما يجمع معا مشروع سفينة وحيد القرن وخدمة الحياة البرية الكينية وخدمة الغابات الكينية وممثلين عن المجتمعات المحلية . ان ما يطلق عليه صكوك الثقة والتي تم تأسيسها محليا سوف تدير تلك الصناديق والتي سوف تدفع في نهاية المطاف تكاليف صيانة السياج. لقد اصبح صك الثقة لابيرداير فاعلا منذ اكتوبر الماضي.

ان بإمكان المزارعين الكادحين في المنطقة الاحساس بالقيمة المضافة للتعايش بوجود السياج ومنذ اكمال سياج ابيرداير تضاعفت قيمة اراضي المزارعين المحليين بمقدار اربعة اضعاف حيث بإمكانهم العمل في حقولهم بسلام للمرة الاولى منذ أكثر من قرن وبإمكان اطفالهم ان يذهبوا الى المدرسة ويعودوا منها بدون الخوف من مهاجمتهم من قبل الحيوانات البريه والان اصبحت المحافظة على البيئة جزءا من المنهاج الدراسي. ان الدرس الرئيس هو درس بسيط وواضح وهو ان السياج الجيد بالفعل جيد للجميع .