baderschneider1_Jens Büttnerpicture alliance via Getty Images_green hydrogen Jens Büttner/picture alliance via Getty Images

ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة

واشنطن العاصمة -ان التغير المناخي نتيجة للنشاط البشري يتسبب في مشاكل بيئية خطيرة وواسعة النطاق ويؤثر على حياة مليارات الأشخاص حول العالم، وطبقاً للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، فإن العالم يواجه مخاطر مناخية لا يمكن تجنبها خلال العقدين القادمين ولكن مع بلوغ المتوسط السنوي لانبعاثات غازات الدفيئة العالمية أعلى مستوياتها في تاريخ البشرية بين عامي 2010 و 2019، فإننا ببساطة لا نفعل ما يكفي للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري بحيث لا يزيد عن 1.5 درجة مئوية.

ان تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والذي تم إصداره في ابريل أوصى بإن يخفّض العالم بشكل سريع العرض والطلب المتعلق بالوقود الاحفوري من الان وحتى سنة 2050 على النحو التالي: بنسبة 95% للفحم و60% للنفط و45% للغاز الطبيعي ولكن كيف يمكن تحقيق مثل تلك الأهداف الطموحة؟

الجواب هو بالتحول الى الهيدروجين الأخضر والذي يمكن انتاجه من جميع أشكال الطاقة المتجددة بما في ذلك الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية والحرارة الجوفية. إن الهيدروجين الأخضر هو عبارة عن وقود عديم الانبعاثات علماً أنه عندما يتم انتاجه عن طريق التحليل الكهربائي فإن "الانبعاث" الوحيد هو الماء، وهو حل عملي وقابل للتنفيذ فمن خلال إضفاء الطابع الديمقراطي على الطاقة وإزالة الكربون من الصناعات الثقيلة وخلق فرص عمل على مستوى العالم، فإن من شأن ذلك أن يساعد في إحداث ثورة في الطريقة التي من خلالها نعمل على امداد كوكبنا بالطاقة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/QCJTMsgar