ratti11_ Romy Arroyo Fernandez_NurPhoto via Getty Images_man working computer Romy Arroyo Fernandez/NurPhoto via Getty Images

إعادة تصور العمل المكتبي

بوسطن –لقد أعلن الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي في الشهر الماضي بإن الشركة سوف تسمح لموظفيها والذين يعملون حاليا من المنزل طبقا لبروتوكولات التباعد الاجتماعي بالبقاء هناك بشكل دائم . لقد حذت عدة شركات كبرى أخرى – من فايسبوك إلى الشركة الفرنسية لتصنيع المركبات بي س أ- حذو تويتر وذلك بعمل خطط لإبقاء اعداد اكبر بكثير من الموظفين في المنازل بعد انتهاء ازمة كوفيد-19 . اذن هل يكون المكتب ضحية أخرى للجائحة ؟

لقد كان من المفترض ان يتم اعلان وفاة المكتب منذ زمن طويل علما انه في ستينيات القرن الماضي توقع عالم المستقبليات الأمريكي ميلفن ويبر ان يصل العالم الى "عصر ما بعد المدينة " والذي يمكن فيه ان ينتقل المرء الى قمة جبل ما مع الاحتفاظ بتواصل وثيق وواقعي وبدون تأخير مع الشركة أو الزملاء الاخرين ".

خلال طفرة الانترنت في أواخر تسعينيات القرن الماضي ، جعل صعود الشركات القائمة على الانترنت ذلك المستقبل يبدو اقرب من أي وقت مضى وكما ذكر الصحفي البريطاني فرانسيس كايرنكروس سنة 1997 فإن الانترنت قد أدى " لموت المسافات " وعندما لم تعد المسافة تشكل أهمية فإنه طبقا لمنطق الأمور تصبح المكاتب وبالتبعية المدن بدون أهمية تذكر.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZnWGVCIar