A nurse vaccinates an Indonesian schoolboy  CHAIDEER MAHYUDDIN/AFP/Getty Images

التلقيح ضد الفقر

جنيف - بالنسبة لمعظم الناس، الاختيار بين مرض يهدد الحياة وديون مدى الحياة ليس اختيارا. ومع ذلك، يضطر مئات الملايين من الناس حول العالم إلى مواجهة هذه المعضلة بسبب التكلفة الباهظة للعلاج الطبي. ومن المفارقات أن أكثر الناس تضرراً ليسوا أولئك الذين يتعين عليهم دفع تكاليف طبية عالية، بل أولئك الذين يعيشون في أفقر مناطق العالم.

على الرغم من ارتفاع تكاليف العلاج في بلدان مثل الولايات المتحدة، حيث أصبحت الديون الطبية أحد الأسباب الرئيسية لحالات الإفلاس الشخصية، فإن الأشخاص الذين يعيشون في البلدان الفقيرة ينفقون بالفعل على تكاليف الرعاية الصحية أكثر مما يتقاضونه. وبما أن التأمين الصحي غير متوفر أو باهظ التكاليف ولا توجد عادة حماية من الإفلاس، فغالباً ما يتم دفع الأسر إلى الفقر.

ولكن هذه المأساة - التي تؤثر على أكثر الأشخاص تعرضاً للخطر في العالم - يمكن تجنبها في العديد من الحالات. تشير دراسة جديدة نُشرت في شباط / فبراير في مجلة الشؤون الصحية إلى وجود خيار آخر: في كثير من الحالات، يمكن منع الفواتير الطبية عن طريق الوقاية، من خلال استخدام اللقاحات على نطاق واسع وبأسعار معقولة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/0IG936s/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.