Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

الاستعداد لحرب ترامب التجارية

لندن - هل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضعيف على عكس ما يبدو، أي مجرد نمر من ورق كما قال أتباع ماو؟ أم يجب أن تؤخذ تهديداته الصاخبة على محمل الجد؟  أثار هذا السؤال حول القضية النووية لكوريا الشماليةاهتماما كبيرا. لكن بعد جولة ترامب الطويلة والتي استمرت 12 يوما في آسيا، تراجعت المخاوف حول احتمال وقوع نزاع في شبه الجزيرة الكورية إلى حد ما.

ومع ذلك، فقد أثارت هذه الجولة تهديدا آخر، ينبغي على العالم أخذه على محمل الجد. في السنة الثانية من رئاسته، من المرجح أن يركز ترامب على التجارة، مما يشير إلى احتمال حدوث المزيد من الحروب التجارية.

وكثيرا ما كان ترامب في أول سنة له في منصبه يهدد بشأن الممارسات التجارية غير العادلة للدول الأخرى، تماما كما فعل خلال حملة الانتخابات لعام 2016؛ لكنه لم يفعل شيئا يذكر لتحويل الأقوال إلى أفعال. هذا التقاعس مفهوم. ويعتمد ترامب على الصين - إحدى أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة - للضغط على النظام الكوري الشمالي، في حين أن الشركات الأميركية تعترض بقوة على أي إجراءات قد تمنع التجارة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/KPjpbis/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.