Junior Kannah/AFP/Getty Images

تنمية مستدامة بديهية

بودابست ــ تضم أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة لعام 2030 توفير التعليم الابتدائي لكل الأطفال، وفرص العمل لكل البالغين، وإنهاء الجوع والفقر. وهي طموحات نبيلة ــ ولكنها باهظة التكلفة. فهل نتمكن حقا من تحمل تكاليف تحقيقها جميعا؟

تشير تقديرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن تلبية كل أهداف التنمية المستدامة العامة السبعة عشر، والتي تشمل 169 هدفا فرعيا محددا للتنمية، قد تكلف نحو 3.3 إلى 4.5 تريليون دولار أميركي سنويا ــ وهو ما يعادل تقريبا الميزانية الفيدرالية للولايات المتحدة لعام 2016، وأكبر كثيرا من نحو 132 مليار دولار أُنفِقَت في مجال مساعدات التنمية الخارجية على مستوى العالَم العام الماضي.

الواقع أن مجرد توفير التعليم الابتدائي للجميع يتطلب ما لا يقل عن 17 مليار دولار من الإنفاق الإضافي سنويا، وتشير تقديرات اللجنة الحكومية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة إلى أن استئصال الفقر يتطلب استثمارات سنوية في البنية الأساسية بقيمة 5 إلى 7 تريليون دولار على مستوى العالم. والواقع أن التقديرات تتفاوت كثيرا لأن لا أحد يستطيع أن يجزم عن يقين كم قد يتكلف تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ADoOT2y/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.