palestinian journalists SAID KHATIB/AFP/Getty Images

عالم الخاشقجيين

عمان- لمدة شهرين, غطت أحداث مقتل الصحفي السعودي المقيم في الولايات المتحدة, جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول,  و تداعياتها الجيوسياسية على عناوين الصحف في كافة أرجاء العالم. ولكن القضية ليست فريدة من نوعها عالمياً، فحسب المعهد الدولي للصحافة فإن العنف ضد الصحفيين والإفلات من العقاب يعتبر "من أكثر المخاطر على الإعلام في العالم اليوم."

الحكومات  غالباً ما تستعمل العصى والجزرة في محاولة احتواء والسيطرة على الإعلاميين. فالبعض يقوم بمكافأة الصحفي لالتزامه بالرواية الرسمية للدولة من خلال مساعدات مالية أو من خلال رشى بأشكال مختلفة. ولكن في حال رفض الصحفي لتلك الهبات فمن الممكن أن يتم سحب حقوقه مثل عدم تجديد جواز سفره أو محاولة تدمير سمعته/ها.

وفي المدة الأخيرة أصبح العديد من الحكام الشموليين يكررون أقوال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب باعتبار الصحفيين "أعداء الشعب" لأنهم ينشرون "أخبار كاذبة." ويعتبر هذا تراجعا كبيرا للولايات المتحدة والتي كانت تاريخيا تسطر مثالا قوياً بحماية حرية الصحفيين ومن خلال ثقافتها المشجعة للتحقيقات الاستقصائية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/IWTVCNV/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.