A voter casts his ballot in early voting in German federal elections Sean Gallup/Getty Images

طريق ألمانيا الاقتصادي إلى الأمام

ميونيخ ــ تنتظر الحكومة الألمانية المقبلة تحديات مرتبطة بالسياسة الاقتصادية في خمس مناطق رئيسية: التحويل الرقمي (الرقمنة) والتشغيل الآلي (الأتمتة)، والتغير الديموغرافي، وتغير المناخ، والتكامل الأوروبي.

في مجال التحويل الرقمي، تميل ألمانيا إلى التقلب بين الحماس المفرط لتوسيع شبكات الألياف البصرية والخوف من تأثير نماذج عمل جديدة غير منظمة إلى حد كبير، كتلك التي تقوم عليها أيقونات "اقتصاد المشاركة" مثل أوبر (Uber) واير بي إن بي (Airbnb).

ولكن لا ينبغي لصناع السياسات في ألمانيا أن يستجيبوا لمثل هذه المشاعر بردود فِعل آلية. إن تمديد شبكة ألياف بصرية على المستوى الوطني، بدلا من خدمة المواقع المحلية الأكثر احتياجا ببساطة، مشروع باهظ التكلفة وغير فعّال. وينبغي للساسة أن يركزوا جهودهم التنظيمية على ضمان عدم عرقلة نماذج العمل الرقمية المعقولة والاستثمار الخاص في هذا المجال.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/dNqqK1q/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.