المدن الأفران

كوبنهاغن ـ لقد أصبح من الممكن الآن أن نرى رأي العين ما سيفعله الاحتباس الحراري بكوكب الأرض في نهاية الأمر. فلكي نختلس النظر إلى المستقبل ما علينا إلا أن نذهب إلى بكين، أو أثينا، أو طوكيو، أو في الواقع إلى أي مدينة أخرى على وجه الأرض.

إن أغلب المناطق الحضرية في العام قد تعرضت بالفعل لارتفاعات هائلة في درجات الحرارة في غضون العقود القليلة الماضية، مقارنة بالارتفاع المتوقع في درجات الحرارة حوالي 2.6 درجة مئوية نتيجة للاحتباس الحراري في غضون القرن القادم.

الحقيقة أن المسألة بسيطة ولا تستعصي على الفهم. ففي يوم حار في مدينة نيويورك، بتمدد الناس على الحقول المعشوشبة في سنترال بارك، وليس على أرضية مواقف السيارات الإسفلتية أو أرصفة المشاة الخرسانية. ذلك أن أحجار البناء والخرسانة والإسفلت ـ أو مواد البناء التي نشيد بها مدننا ـ تمتص من حرارة الشمس قدراً أعظم مما تمتصه النباتات في المناطق الريفية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/12Ec3S2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.