Benjamin Cremel/AFP/Getty Images

إعادة اختراع الشعب الفرنسي

باريس ــ "لقد أُنجِزَت...". في السنوات حيث كنت أستمع إلى الموسيقى بلا توقف، كان المقطع الذي قيلت فيه هذه العبارة في نظري واحدا من أكثر المقاطع إثارة للاهتمام وأسرا للّب في عمل يوهان سباستيان باخ بعنوان "آلام القديس يوحنا".

مع صوت السوبرانو الشجي، المصحوب بنحيب آلة التشيلو، وفي فترة وجيزة بين الصمت والغناء، عادت إلىّ الذاكرة في صباح يوم اثنين، اليوم التالي للجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الفرنسية. بطبيعة الحال، كان الحدث المنجز هو خطة الرئيس إيمانويل ماكرون للحصول على الأغلبية في الجمعية الوطنية.

ولكن سواء شئنا أو أبينا، ينطوي ذلك الحدث على دلالات أخرى. فكان إنجاز آخر متمثلا في معدل الامتناع عن التصويت غير المسبوق: فقد تَرَفَّع 57% من الناخبين الفرنسيين عن امتياز التصويت النادر الثمين، الامتياز الذي اخترعه قبل عدة قرون من الزمن رجال آمنوا بالتداول، والعقل، والتنوير.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/7dcfAAj/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.