Man holding grapes.

إطعام مجتمع به خلل

ستانفورد/بيركلي ــ تتفق عمليا جميع الأوساط العلمية على أن ضمان الإمدادات الغذائية الكافية للسكان الآخذ عددهم في الزيادة، والمتوقع أن يرتفع بنحو 2.4 مليار نسمة بحلول منتصف هذا القرن، سيتطلب جهدا شاقا. ونحن، في الواقع، لم ننجح في توفير ما يكفي من غذاء حتى لسكان العالم اليوم البالغ عددهم 7.3 مليار نسمة: إذ يبلغ عدد من يتضورن جوعا أو يعانون الجوع الآن قرابة 800 مليون شخص، بالإضافة إلى مليارين من الناس لا يحصلون على كفايتهم من المغذيات الدقيقية. ومع ذلك نفتقر إلى مثل هذا الإجماع حول كيفية مواجهة مشكلة الأمن الغذائي.

ينقسم الوسط العلمي بشأن هذه المشكلة إلي موقفين اثنين: الأول يتلخص في "محاولة إصلاح تفاصيل زراعية دقيقة"، ويتمثل الثاني في "إصلاح الأسس المجتمعية" (MSF). وبينما يدعم الموقف الأول أغلبية واضحة، يبدو الثاني أكثر إقناعا.

لا شك أن المعسكر الأول، معسكر إجراء إصلاحات زراعية، قد حدد طبيعة العديد من المشاكل المتعلقة بالنظم الحالية لإنتاج وتوزيع الغذاء، ومن شأن معالجة هذه المشاكل فعلا أن يفضي إلى تحسين الأمن الغذائي. فيمكن زيادة المحاصيل بتطوير أنواع المحاصيل المحسنة. ويجب استخدام المياه والأسمدة والمبيدات بقدر أكبر من الكفاءة. ومن شأن صيانة الغابات الاستوائية وغيرها من النظم البيئية الطبيعية نسبيا الحفاظ على خدمات الأنظمة البيئية الحساسة، وبشكل خاص، خصوبة التربة والتلقيح ومكافحة الآفات وتحسين المناخ. ويجب مقاومة الاتجاه نحو زيادة استهلاك اللحوم. وقد يفضي فرض تنظيم أشد صرامة في التعامل مع مصائد الأسماك وتلوث المحيطات إلى الحفاظ على ذخيرة البروتين البحري الضروري للعديد من الناس. ويجب أيضا الحد من الإهدار في عمليات إنتاج وتوزيع الغذاء، وتعليم الناس اختيار الأطعمة الأكثر استدامة والأفضل من حيث القيمة الغذائية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/mKjMt5W/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.