odendahl1_JOHN MACDOUGALLAFP via Getty Images_eugermanyprotestsustainabilitygreen John MacDougall/AFP via Getty Images

ثورة الضريبة الخضراء التي تحتاجها أوروبا

لندن- في 17 و18 يوليو/ تموز، سيجتمع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل في محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن صندوق التعافي، الذي اقترحه الاتحاد، والذي تبلغ قيمته 750 مليار يورو (852 مليار دولار). وتختلف الدول الأعضاء حاليًا حول عدة قضايا، بما في ذلك حصص المنح والقروض في الحزمة، والشروط التي يجب إرفاقها بالنفقات المصروفة، إن وجدت. ولكن، بمجرد أن يتوصل القادة إلى اتفاق، سيكون السؤال الأكثر أهمية هو كيف ينبغي للدول الأعضاء إنفاق المال. والجواب عن هذا السؤال بعيد عن الوضوح.

ولدى الحكومات هدفان يُحتمل أن يكونا متضاربين. أولاً، تحتاج الاقتصادات الأوروبية إلى زيادة في الطلب لتعويض القيود المفروضة على أشكال الاستهلاك "الاجتماعية" (المطاعم، والحانات، وقاعات الحفلات الموسيقية، وما شابه ذلك)، ولدعم إنفاق الأشخاص الذين انخفضت دخولهم. وفي ورقة عمل صدرت مؤخرا، استخدم الباحثون في معهد أيفو في ميونيخ، دراسات استقصائية للشركات الألمانية، ليُظهروا أن كوفيد-19 له تأثير انكماشي حاليًا. وهذا يشير إلى أن القيود المفروضة على الطلب أكبر من تلك المفروضة على العرض.

ثانيًا، تحتاج الدول الأوروبية إلى الاستفادة من الفرص الرقمية بصورة كاملة، وإحراز تقدم أسرع نحو الحياد الكربوني خلال العقد القادم. ولذلك اقترحت المفوضية الأوروبية أن تنفق الدول الأعضاء جزءًا كبيرًا من أموال صندوق التعافي، على الاستثمارات والإصلاحات التي تعزز النمو الطويل الأجل، مع تعزيز التحولات الخضراء والرقمية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/r8mqKqKar