Female students in Nigeria school AFP/Getty Images

إغلاق فجوة التعليم بين الجنسين

واشنطن، العاصمة ــ لم يكن إتمام الدراسة الابتدائية في النيجر حقيقة يقينية على الإطلاق بالنسبة لآيشيتو محمودو هاما، نظرا لكل العقبات التي كانت تنتظرها على الطريق. وهي تتذكر الآن تلك الفترة: "كان من الصعب أن أستذكر دروسي، فقد كنا نجلس على الأرض ــ أحيانا على حصيرة وأحيانا أخرى على التراب مباشرة.

لكن آيشيتو ثابرت واحتملت، وهي الآن طالبة جامعية تبلغ من العمر 23 عاما. الواقع أن آيشيتو تدرك أن فُرَص حياتها بدون المدرسة كانت لتقتصر في الأرجح على الرعي، والزراعة، والزواج، وإنجاب الكثير من الأطفال. وما كانت لتحظى ببساطة بأي فرص أخرى تسعى إلى اغتنامها.

ومثلها كمثل المعلمات اللاتي ألهمنها السعي إلى التعلم، تريد آيشيتو أن تكون قدوة للفتيات الأصغر سنا وشقيقاتها. وهي تأمل أن تساعد قصتها في استنهاضهن ودفعهن هن أيضا إلى إتمام تعليمهن.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/3WNxWvh/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.