Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

turner63_getty images_tumbleweed Getty Images

الرأسمالية والفرصة الأخيرة

لندن ــ في عامنا هذا، أصبح الدليل على حدوث الانحباس الحراري الكوكبي، وأن العواقب التي سيخلفها على البشرية قد تكون وخيمة، وربما كارثية، مُقنِعا أكثر من أي وقت مضى. فقد شهدنا درجات حرارة عالمية غير مسبوقة في يونيو/حزيران ويوليو/تموز؛ وموجات حر غير مسبوقة في أستراليا والهند، مع تجاوز الحرارة مستوى خمسين درجة مئوية؛ وحرائق غابات ضخمة في مختلف أنحاء شمال روسيا. وتنبئنا كل هذه الأحداث بأننا لم نعد نملك ترف إهدار الوقت لخفض الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الانحباس الحراري الكوكبي واحتواء الانحباس الحراري العالمي بحيث لا يتجاوز مستويات يمكن التعامل معها على الأقل.

كانت الاستجابة متمثلة في تزايد الطلب على العمل الجذري. ففي الولايات المتحدة، يزعم أنصار "الصفقة الجديدة الخضراء" أن أميركا ينبغي لها أن تكون اقتصادا خاليا من الكربون بحلول عام 2030. وفي المملكة المتحدة، يطالب نشطاء حركة "تمرد الانقراض" بتحقيق الغاية ذاتها بحلول عام 2025، وقد عملوا على تعطيل وسائل النقل في لندن من خلال أشكال شديدة الفعالية من العصيان المدني. والآن تكتسب الحجة القائلة بأن تجنب التغير المناخي الكارثي يتطلب رفض الرأسمالية المزيد من الأرض.

في مواجهة هذا التيار المتنامي من التطرف، تحث الشركات، ومجموعات الأعمال، وغير ذلك من منظمات المؤسسة، على توخي الحذر واتخاذ المزيد من التدابير المحسوبة. وهم يزعمون أن خفض الانبعاثات الغازية إلى الصِفر بحلول عام 2030 سيكون باهظ التكلفة وسوف يتطلب إحداث تغييرات في مستويات المعيشة لن يتقبلها أغلب الناس. كما يقولون إن التصرفات غير القانونية التي تعطل حياة الآخرين من شأنها أن تقوض الدعم الشعبي اللازم لفرض التدابير اللازمة. وعلى هذا فإن سلوك مسار أكثر يُسرا وتدرجا لخفض الانبعاثات أفضل، وهو كفيل علاوة على ذلك بمنع الكارثة، ومن الممكن أن تخدم أدوات السوق العاملة ضمن النظام الرأسمالي كوسيلة قوية للتغيير.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/hzQNz5Qar;