Nigerian women Chris Hondros/Getty Images

تحسين صحة المرأة الأفريقية من خلال الشمول المالي

أكرا ــ في أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول، وقع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا اتفاقا مع الاتحاد الدولي للاتصالات السلكة واللاسلكية التابع للأمم المتحدة. ويتلخص الهدف من هذه الشراكة غير المنتظرة في تشجيع الاستعانة بالخدمات الرقمية "لإنقاذ الأرواح وتحسين صحة الناس". ولكن لعل السِمة الأكثر إبداعا التي تميز هذه الاتفاقية هي التعهد بدمج استراتيجيات الشمول المالي مع أساليب تسليم الرعاية الصحية الحديثة.

ويُعَد الشمول المالي مسارا مؤكدا لتحسين صحة الناس، وخاصة صحة النساء في الدول النامية. فالنساء اللاتي يمكنهن الوصول إلى حسابات مصرفية أو خيارات المدفوعات النقدية يملن إلى زيادة الاستثمار في أعمالهن وأسرهن، فيعشن بالتالي حياة أكثر صحة وإشباعا.

ولكن في كثير من الأحيان، تركز المبادرات مثل تلك التي وقعت في أكتوبر على أحد أمرين ــ الصحة الإلكترونية أو المنتجات المالية مثل التأمين. ولأن قدرة الأفارقة على كسب المال وادخاره قد تشكل الفارق بين الرعاية الجيدة أو انعدام الرعاية تماما، فإن هذه الحال تُعَد فرصة مهدرة لمساعدة المرضى وبناء مجتمعات أكثر قدرة على الصمود.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/beTgFCX/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.