yellow vests protest ALAIN JOCARD/AFP/Getty Images

هل سيرفض أصحاب السترات الصفراء أصحاب السترات البنية؟

باريز — منذ أن ألغت الحكومة الفرنسية برنامجها الذي يرمي إلى الرفع من الضريبة على الوقود، ردا على المظاهرات الكبيرة، كان واضحا أن هذه الخطوة ستعتبر غير كافية  وبدون أهمية وفوق كل هذا غير قادرة على إحداث أي تأثير.  الشرف لمن يستحق الشرف: يدعي أصحاب السترات الصفراء أنهم يمثلون أصوات الأشخاص المستقلين. ولكنهم اليوم يتحملون مسئولية كبيرة.

أولا، ينبغي عليهم إعلان قرار بوقف الاحتجاجات والمحاصراتلفترة تكفي لترك مجال للحوار الذي اقترحه رئيس الوزراء إدوارد فيليب. وعليهم ،على الخصوص، التخلي عن "الحركة6" المقررة في 8 دجنبر، والتي تدخل في إطار نفس الاحتجاجات والتي روج لها بشكل مكثف ، وتم تداولها على الفيسبوك منذ مساء السبت، ويتوقع الجميع أنها ستكون أكثر عنفا وتخريبا وأكثر مأساوية من سابقتها. لقد خلفت هذه الاحتجاجات ما يكفي من القتلى والجرحى ومن الأضرار (بما في ذلك تضرر بعض المآثر التاريخية الأشهر في فرنسا).

وإذا رأى أصحاب السترة الصفراء أن الآلة التي أطلقوها تجاوزتهم، وأنهم لم يعد بإمكانهم وقف الحركة6، فعليهم الاستعداد خلال المظاهرات لمساعدة الشرطة في طرد  "أصحاب السترات البنية" الذين سيتحركون داخل الاحتجاجات. لأن بلطجية اليمين المتطرف واليسار المتطرف سيظهران بالتأكيد لتخريب الممتلكات والترهيب والتدنيس؛ لقد حان الوقت هذه المرة أن يقول أصحاب السترة الصفراء من جديد: ليس باسمنا. وسواء أعلن أصحاب السترة الصفراء عن توقيف احتجاجاتهم أو مواصلتها، لا شيء سيخدم مصالحهم أفضل من فصل أنفسهم- بشكل حاسم وغير مبهم- عن كل الانتهازيين السياسيين الذين سيستغلون معاناتهم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/N7wk0vt/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.