impoverished child Thomas Trutschel | Getty Images

الفقر بعيدا عن الأرقام

أسونسيون ــ تُرى ما هو الفقر؟ على مدار عقود من  الزمن كان تعريفنا للفقر يعتمد على رقم، والذي يحدده البنك الدولي حاليا بدخل شخصي يقل عن 1.90 دولارا يوميا. بيد أن هذا الرقم الواحد يعجز عن تصوير مدى تعقيد الفقر. ويشكل قياس عناصر أخرى غير الدخل ضرورة أساسية لفهم احتياجات الفقراء وتقديم المساعدة لهم.

عندما يعقد البنك الدولي اجتماعات الربيع في واشنطن العاصمة في الأسبوع المقبل، سوف تسنح لنا الفرصة لوضع المعايير التي تشمل الأبعاد الاجتماعية والبيئية للفقر. وقد أقر البنك بضرورة النظر في ما هو أكثر من الدخل، وأنشأ مؤخرا المفوضية المعنية بالفقر العالمي للتوصية بمقاييس إضافية.

وبرغم أن العديد من المجموعات العامة والخاصة تقوم بالفعل بجمع البيانات حول مجموعة من القضايا التي تؤثر على المجتمعات الفقيرة، مثل التغذية أو صحة الأمهات أو القدرة على الحصول على التعليم، فإن مثل هذه المعلومات تظل غير مستغلة إلى حد كبير ونادرا ما تتبادلها المؤسسات. ولكن هناك بعض منارات الأمل، بما في ذلك مؤشر التقدم الاجتماعي، والذي يوفر إطارا لتتبع الأعراض المتعددة للفقر بين البلدان ويكمل المقاييس التقليدية التي تقوم على الدخل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/pJJKEMl/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.