sainsbury2_Artyom IvanovTASS via Getty Images_chinarobotinnovation Artyom Ivanov/TASS via Getty Images

سباق الصين والغرب إلى القمة

لندن ــ على مدار السنوات الخمس والعشرين الأخيرة، تغيرت معدلات النمو النسبية لاقتصادات العالم الكبرى بشكل ملحوظ. حيث صعدت ست دول نامية على وجه الخصوص - الصين وكوريا الجنوبية والهند وبولندا وإندونيسيا وتايلاند - بسرعة كبيرة خلال هذه الفترة. من ناحية أخرى، شهدت بلدان مجموعة السبع الغنية تباطؤ معدلات نمو إنتاجية العمل، وتراجعت حصتها مجتمعة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي من الثلثين إلى النصف.

(الرسم البياني)

لم تكن نظرية النمو الكلاسيكية الجديدة، التي هيمنت على التفكير الاقتصادي خلال هذه الفترة، قادرة على تفسير هذا التحول في مصائر هذه الدول. ويجد كل من راقب انتصار الشركات الكورية والصينية في الأسواق العالمية واحدة تلو الأخرى، صعوبة في تصديق فكرة أن الدول الغربية ستصبح قادرة على المنافسة بشكل أكثر فعالية في المستقبل ببساطة عن طريق رفع كفاءة أسواقها الخاصة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/ln4I5HEar;