Worker stand in a steel workshop in Zouping AFP/Getty Images

السبب الحقيقي وراء تعريفات ترمب على الصلب والألومنيوم

كمبريدج ــ مثلي كمثل كل أهل الاقتصاد تقريبا وأغلب المحللين السياسيين، أفضل فرض تعريفات تجارية منخفضة أو عدم فرض أي تعريفات على الإطلاق. كيف يمكن إذن تبرير القرار الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب بفرض تعريفات كبيرة على الصلب والألومنيوم؟

لا شك أن ترمب يرى مكاسب سياسية محتملة في المناطق المنتجة للصلب والألومنيوم وفي زيادة الضغط على كندا والمكسيك بينما تعيد إدارته التفاوض على اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية. وقد أعلن الاتحاد الأوروبي عن خطط انتقامية ضد الصادرات الأميركية، ولكن في النهاية ربما يتفاوض الاتحاد الأوروبي ــ ويوافق على خفض التعريفات الحالية المفروضة على المنتجات الأميركية التي تتجاوز التعريفات الأميركية المفروضة على المنتجات الأوروبية.

لكن الهدف الحقيقي من تعريفات الصلب والألومنيوم هو الصين. فقد وعدت الحكومة الصينية لسنوات بخفض القدرة الإنتاجية الزائدة من الصلب، وبالتالي خفض الإنتاج الفائض الذي تبيعه للولايات المتحدة بأسعار مدعومة. وقد أجل صناع السياسات في الصين القيام بذلك نتيجة لضغوط داخلية لحماية الوظائف في صناعات الصلب والألومنيوم في الصين. وسوف تعمل التعريفات الأميركية على موازنة هذه الضغوط الداخلية وزيادة احتمالات تعجيل الصين بخفض القدرة الفائضة المدعومة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/xLYNRbZ/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.