انحدار الطاقة المتجددة

براغ ــ يعتقد كثيرون اليوم أن الطاقة المتجددة سوف تسمح لنا بالاستغناء عن الوقود الأحفوري قريبا. ولكن من المؤسف أن الحقائق تنبئنا بعكس ذلك.

وفقاً لبيانات هيئة الطاقة الدولية، فإن 13.12% من الطاقة على مستوى العالم كانت تأتي من مصادر الطاقة المتجددة في عام 1971، وهو أول عام تصدر فيه هيئة الطاقة الدولية إحصاءات عالمية. وبحلول عام 2011، كانت حصة الطاقة المتجددة قد أصبحت أدنى في واقع الأمر، حيث بلغت 12.99%. ورغم هذا فإن دراسة جديدة تثبت أن الأميركيين يعتقدون أن حصة الطاقة المتجددة سوف تصبح 30.2% بحلول عام 2035. والواقع أنها من المرجح أن تكون 14.5%.

وتمثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح حصة تافهة من مصادر الطاقة المتجددة الحالية ــ نحو ثلث نقطة مئوية واحدة. وتأتي الغالبية العظمي من الكتلة الحيوية، أو الخشب والمواد النباتية ــ المصدر الأقدم للطاقة لدى البشرية. ورغم أن الكتلة الحيوية متجددة، فإنها في كثير من الأحيان غير جيدة وغير مستدامة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ubY3rI6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.