Child obesity  in India Barcroft/Getty Images

سوء تدبير التنمية

بيرمودا - إن بطاقة النتائج الجديدة التي تعمل على تصنيف البلدان حسب درجة تقدم التنمية لا تمدنا بالمعلومات الكافية حول الطريقة التي نواجه بها أكبر التحديات التي تواجه البشرية. وبدلا من ذلك، فإنها تسلط الضوء على أوجه القصور في سياسة التنمية العالمية غير المركزة.

ويقدم التقرير الجديد الرئيسي، بقيادة جيفري د. ساكس، الذي أصدرته شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، وشركة برتلسمان ستيفتنغ الألمانية، لوحة تقييم بالألوان الرمزية، وذلك لبيان مدى نجاح كل بلد في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة (SDGs) - البرنامج الهام الذي نجح في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ذات الفعالية العالية قبل 18 شهرا. يشير اللون الأخضر إلى النجاح في جميع مؤشرات الهدف، أما الأصفر، والبرتقالي، والأحمر فيشيرون إلى الابتعاد عن تحقيق الهدف.

قد يُتوقع الكشف عن تقييم مدى قيام البلدان الغنية بتخصيص مساعداتها الإنمائية بشكل جيد، ومدى نجاح البلدان الفقيرة في إنفاق أموالها الخاصة، لضمان حصول المزيد من الناس على التعليم والرعاية الصحية والأمن الغذائي وبيئة آمنة ونظيفة - تحديات التنمية الأساسية للكوكب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/W2E3ET9/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.