obama cabinet Mark Wilson/Getty Images

عندما نفتقر إلى حدة البصر في النظر إلى الأحداث بعد وقوعها

كمبريدج ــ إن جورج سوروس رجل عظيم. وسجله يتحدث عن فطنته المالية. ولم يفعل أي محب للخير أو مؤسسة خيرية أكثر مما فعله هو لجعل العالَم مكانا أفضل في النصف الثاني من القرن العشرين.

ولكن من المؤسف أن قدرته على تذكر أحداث 2008 والحوارات التي أجريناها في ذلك الوقت أصبحت معيبة. وعلاوة على ذلك، يأتي تحليله للخيارات السياسية المتاحة لحكومة الولايات المتحدة في عام 2009 قاصرا إلى حد كبير عن مستواه المعتاد كرجل مخضرم. ومن المؤكد أن الأزمة المالية في عام 2008 وعواقبها المباشرة كان من الممكن التعامل معها بشكل أفضل؛ فالعلاج في ساحة المعركة لا يكون كاملا أبدا. ولكن لن نجد حتى حجة مقبولة لصالح ادعاءات جونسون وسوروس حول الفشل الأحمق من جانب الإدارة التي خدمت فيها.

وربما يتعين على قراء حجتهما أن يعيدوا النظر في النقاط التالية.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/RtM3PRWar