nierenberg1_FrédéricSoltanCorbisviaGettyImages_peruviangirlinwheatfield Frédéric Soltan/Corbis via Getty Images

الشوكة أقوى من الحائط

نيو أورليانز- تستحضر كلمة "هجرة" صور الحرب والكوارث الطبيعية والمحن الاقتصادية الشديدة. وكلها أسباب ذات أهمية، تجعل الناس يبحثون عن اللجوء بعيدًا عن بلدانهم. ولكن قد يكون الدافع الأقوى الوحيد وراء الهجرة هو الغذاء- أو بالأحرى، انعدامه.

ومنذ عام 2017، واجه نحو 821 مليون شخص في جميع أنحاء العالم- حوالي واحد من كل تسعة- حرمانا غذائيا مزمنا. ومع أن بعض التقدم قد أحرِز للحد من الجوع الشديد، فإن العدد الإجمالي للأشخاص الذين يعانون من الجوع المزمن مستمر في الارتفاع.

إن ارتباط الهجرة بالجوع المزمن واضح. إذ عندما يتعذر على الأشخاص في أفريقيا، والشرق الأوسط، وأمريكا اللاتينية، إطعام أنفسهم وأسرهم، فإنهم غالبًا ما يغادرون بلدانهم. ووفقًا لدراسة أجراها برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة فإن كل نقطة مئوية في زيادة انعدام الأمن الغذائي تزيد من تدفق اللاجئين إلى الخارج بنسبة 1.9٪.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZSsDy5car