newborn John Wessels/AFP/Getty Images

القابلات يمنحن الحياة

تورونتو - شهدت العقود القليلة الماضية تقدما لا يصدق في مجال صحة النساء والأطفال. ومنذ عام 1990، انخفضت وفيات الأطفال التي يمكن الوقاية منها بنسبة 50 في المائة، كما انخفضت وفيات الأمهات بنسبة 45 في المائة. لكن الكثير من الأمهات والمواليد لا يزالون يموتون من أسباب يمكن الوقاية منها. وبفضل القابلات المؤهلات يمكن إنقاذ حياة الكثير منهن.

في كل عام، يموت حوالي مليون طفل في اليوم الأول من حياتهم؛ أكثر من مليون طفل يولد ميتا؛ وأكثر من 300.000 من الأمهات يمتن أثناء الحمل والولادة - وهو عدد الوفيات الذي يتجاوز عدد سكان ناميبيا. وغالبية هذه الوفيات - 56٪، على وجه الدقة - يمكن تفاديها.

وإذا تمكنت جميع النساء من الوصول إلى قابلة مولدة أثناء الحمل والولادة، ناهيك عن المرافق المجهزة لتوفير الرعاية الأساسية في حالات الطوارئ، فإنه سيتم إنقاذ مليون شخص كل عام. ومع ذلك، فإن مهنة القبالة ما زالت مهملة وغير ممولة بشكل دائم من قبل الحكومات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/UfOTYKG/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.