unionist mural irish border Charles McQuillan/Getty Images

التوجهات الانتحارية للمملكة المتحدة

نيويورك-ان مشاهدة مجتمع ديمقراطي معقد يسير وهو يعلم ذلك الى كارثة وطنية متوقعة ويمكن تجنبها هي عبارة عن تجربة نادرة ومزعجة فمعظم السياسيين البريطانيين يدركون تماما ان الخروج من الاتحاد الاوروبي بدون اتفاق على العلاقة ما بعد بريكست سيتسبب بضرر ضخم للبلاد. هم لا يسيرون وهم نائمون الى الهاوية فعيونهم مفتوحة تماما.

ان هناك قلة من الايدولوجيين المخدوعين لا يمانعون باحتمالية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بدون صفقة وهناك قلة من الحالمين الشوفينيين المتعصبين من اليمين بتحريض من بعض الصحف يعتقدون ان روح دنكيرك التي تمثل القوة والشجاعة ستنتصر على النكسات المبكرة وان بريطانيا العظمى ستيسطر مجددا على البحار كقوة عظيمة تشبه القوى الامبراطورية وان بدون امبراطورية كما يبدو ان التروتسكيين الجدد من اليسار بما في ذلك جيرمي كوربين زعيم المعارضة الرئيسية في حزب العمال يعتقد ان الكارثه ستحفز الشعب البريطاني على المطالبة بالاشتراكية الحقيقية اخيرا.

إن معظم السياسين على اليسار واليمين –بما في ذلك رئيسة الوزراء تيريزا ماي التي قبل استفتاء بريكست كانت مؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي- يعرفون الوضع الحقيقي ولكن جميعهم تقريبا يرفضون ان يفعلوا اي شيء من اجل وقف انزلاقهم تجاه خروج كارثي بدون صفقة. لقد تم التصويت برفض الاقتراحات في البرلمان التي تسعى لتأخير الخروج او النظر في بدائل لاستراتيجية ماي للخروج والتي لا تحظى بشعبية . ان السياسات الحزبية ووسائل الاعلام القومية المتعصبة والجهل الغريب بأي شيء خارج الجزر البريطانية يبدو انه قد أدى الى حالة من الشلل في الارادة الجماعية للسياسيين البريطانيين وعوضا عن العمل من اجل تجنب الاسوأ فهم يخدعون انفسهم بإن المزيد من المحادثات والمزيد من التنازلات من بروكسل سوف تنقذ بطريقة او بأخرى بريطانيا في اخر لحظة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/FL9iXilar