Donald Tusk Janek Skarzynski/Getty Images

مطاردة دونالد تاسك

وارسو ــ يستعد قادة الاتحاد الأوروبي الآن للإعلان عن اختيارهم لرئيس المجلس الأوروبي في قمة التاسع من مارس/آذار. وحتى وقت قريب للغاية، بدت إعادة انتخاب الرئيس الحالي، رئيس الوزراء البولندي السابق دونالد تاسك، أمرا مؤكدا: فقد جرب الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا هولاند، والمستشار النمساوي السابق فيرنر فايمان، ووزير الخارجية الألمانية سيجمار جابرييل حظوظهم، ولكن استطلاعات الرأي الأولية أثبتت أن فرصهم جميعا ضئيلة للغاية.

ولكن في السابع والعشرين من فبراير/شباط، ذكرت صحيفة فايننشال تايمز في تقرير لها أن الحكومة البولندية تستطلع إمكانية تقديم مرشح بديل، وهو جاسيك ساريوزولسكي عضو حزب المنبر المدني، الحزب الذي أسسه تاسك. وساريوزولسكي عضو في البرلمان الأوروبي عن حزب الشعب الأوروبي، والذي شغل منصب نائب الرئيس حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

بعد أقل من أسبوع، في الرابع من مارس/آذار، تأكد تقرير الفايننشال تايمز. فقد أصدرت قيادة حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا تعليماتها إلى حكومة رئيس الوزراء بياتا زيدلو بحجب دعمها لإعادة انتخاب تاسك. وفي اليوم نفسه، أصدرت وزارة الخارجية مذكرة دبلوماسية اقترحت ساريوزولسكي. وبعد نصف ساعة، أَكَّد ساريوزولسكي ذلك على موقع توتيتر. وعلى الفور، طُرِد من حزب المنبر المدني، وأعاد رئيس حزب الشعب الأوروبي جوزيف داول التأكيد على دعم حزبه الكامل لتاسك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/mnHYx2Y/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.