Jonathan Torgovnik for The Hewlett Foundation/Reportage by Getty Images

الفوائد الاقتصادية لتنظيم الأسرة

نيويورك يُعد قرار تكوين أسرة من أهم القرارات في حياة الإنسان. ويعد أيضًا حقا أساسيا من حقوق الإنسان؛ يجب أن يكون لدى الأفراد البالغين فقط الحق في اتخاذ القرار حول الحمل، والموعد المناسب للإنجاب، وعدد الأطفال الذين يرغبون في إنجابهم. ومع ذلك، بالنسبة لملايين الأشخاص حول العالم، لا يزال هذا الحق بعيد المنال.

ترغب أكثر من 200 مليون امرأة في البلدان النامية اللاتي في تأخير أو تجنب الحمل لكن لا يستخدمن وسائل منع الحمل الحديثة. قد تواجه النساء الفقيرات أو اللاتي يعانين من تعليم ضعيف أو الريفيات عوائق اقتصادية وثقافية ومؤسساتية كبيرة لتحديد النسل، وغالباً ما يلجئن إلى طرق خطيرة لمنع الحمل بسبب الفقر. وإذا كان لدى النساء إمكانية الوصول الشامل إلى المعلومات والخدمات التطوعية لتنظيم الأسرة، فإن وفيات الأمهات يمكن أن تنخفض بمقدار ثلاثة أرباع، ومعدل وفيات الرضع بنسبة الخمس.

لا يساعد تنظيم الأسرة في إنقاذ الأرواح فحسب؛ بل أيضا في توفير المال. مقابل كل دولار يستثمر في خدمات الصحة الإنجابية، يتم توفير 2.20 دولار في تكاليف الرعاية الصحية المرتبطة بالحمل. وعلاوة على ذلك، كلما تأخرت المرأة في الإنجاب، كلما زادت فترة مشاركتها في القوى العاملة المدفوعة الأجر، مما يؤدي إلى تحسين الصحة الاقتصادية والازدهار في المجتمعات الفقيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/hU83hiJ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.