Indian laborers get free medical attention at a street clinic run by a local NGO Kevin Frayer/Getty Images

كيف يعوق الفساد التغطية الصحية الشاملة

إسلام آباد ــ بات نصف الكوكب عاجزا عن الحصول على الخدمات الصحية الأساسية. فبالنسبة لكثيرين، يمثل دفع أجرة الطبيب، أو الحصول على العلاج، أو طلب النصيحة بشأن تنظيم الأسرة، أو حتى التحصين ضد الأمراض الشائعة خيارا بين البقاء بصحة جيدة أو الانزلاق إلى دوامة الفقر. بل إن خيارات الرعاية الصحية المتاحة للفقراء آخذة في التردي أكثر من أي وقت مضى بسبب عدو شائع ومعروف.

يفرض الفساد، ونقص الإنفاق، والموارد المهدرة تحديات جاثمة تقيد نظم الرعاية الصحية في كثير من الدول منخفضة أو متوسطة الدخل. ومن واقع نشأتي في باكستان، رأيت أناسا مضطرين لتجاوز كل الحدود من أجل تأمين حصولهم الرعاية الصحية. على سبيل المثال، قد تُضطر أسر لبيع الماشية وما لديها من نفائس أخرى لتسديد الفواتير الطبية الباهظة.

الصادم في الأمر أن جائحة الفقر المرتبطة بالصحة تواصل حصد أرواح الضحايا في هذا العصر. حقا لقد أضحى انزلاق الناس إلى الفقر في بعض الدول بسبب التكلفة العالية للرعاية الصحية واقعا يوميا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/xSM8yFF/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.