Getty Images

The Year Ahead 2018

هل تحل السياسة الاقتصادية المشاكل الاقتصادية؟

كمبريدج ــ شهد العام المنصرم عدة هجمات، بما في ذلك قِلة منها كادت تخطئ أهدافها، على النظام العالمي القائم على القواعد الذي عزز الازدهار في اقتصادات العالَم المتقدم والنمو السريع في العديد من الاقتصادات الناشئة. وقد نشأ عن ذلك مناقشة حيوية حول ما إذا كان السبب الأساسي وراء مثل هذه الهجمات الشعبوية اقتصاديا أو ثقافيا. أظن أن الإجابة هي: قليل من الأمرين، خاصة وأن التفسيرات الثقافية تجعلنا نتساءل لماذا الآن، في حين تقدم لنا التفسيرات الاقتصادية إجابة جاهزة: التباطؤ الكبير في نمو الدخل.

السؤال الأكثر صعوبة هو ماذا يمكن القيام به حيال ذلك. الواقع أن التحدي الذي يواجهنا يكمن في الانفصال بين تطلعات الساخطين الاقتصادية وأدوات السياسة المتاحة تحت تصرفنا لتلبية هذه التطلعات. وفي بعض الحالات، ربما تكون الأدوات ذاتها هَدَّامة سياسيا.

ومع ذلك، يتعين علينا أن نحاول، لأن الدراسات الاستقصائية التي تناولت الرضا عن الحياة تكشف عن بعض الاتجاهات المقلقة. فقد بلغ مستوى الرضا عن الحياة في الولايات المتحدة، قياسا على المسح الاجتماعي العاَم، ذروته في عام 1990، وكان في انحدار إلى حد كبير من ذلك الحين، حتى على الرغم من ارتفاع دخول الأسر (وإن كان ذلك الارتفاع فاترا). كما شهدت اقتصادات كبرى أخرى مستويات منحدرة من الرفاهة المعلن عنها ذاتيا، بما في ذلك إيطاليا، حيث بلغ مقياس مؤسسة بيو للرضا عن الحياة ذروته في عام 2002، وفرنسا أيضا.

To continue reading, please subscribe to On Point.

To access On Point, log in or register now now and read two On Point articles for free. For unlimited access to the unrivaled analysis of On Point, subscribe now.

required

Log in

http://prosyn.org/6COam0z/ar;
  1. Donald Trump delivers his address to a joint session of Congress  Bill Clark/CQ Roll Call/Getty Images

    Trump’s Abominable Snow Job

    • In the 2016 US presidential election, Donald Trump presented himself as a populist who would protect America’s “forgotten” workers from the disruptions of trade and immigration and the nefarious designs of unnamed elites.

    • But, a year after assuming office, it has become abundantly clear that “America first” means workers come last.
  2. Project Syndicate

    PS Commentators’ Best Reads in 2017

    • For the first time, Project Syndicate has asked its contributors what they’ve been reading, and why. 

    • Their choices may surprise, but surely will not disappoint, readers seeking the most important books on history, politics, economics, as well as more than one novel.