Arpad Kurucz/Anadolu Agency/Getty Images

الغرب على شفا الهاوية

برلين – خلال هذا العام والعام المقبل، سيتخذ الناخبون في الديمقراطيات الغربية قرارات مصيرية من شأنها أن تغير الغرب - والعالم – كما نعرفه منذ عقود. في الواقع، لقد تم اتخاذ بعض هذه القرارات، وأكبر مثال على ذلك هو تصويت المملكة المتحدة في يونيو لمغادرة الاٍتحاد الأوروبي.

وفي هذه الأثناء، من الممكن أن يفوز دونالد ترامب في الولايات المتحدة ومارين لوبان في فرنسا بالاٍنتخابات الرئاسية المقبلة في بلديهما. وفي العام الماضي، كان توقع فوز أحدهما يعتبر مناف للعقل، اليوم، يجب علينا الاعتراف أن مثل هذه السيناريوهات كلها ممكنة جدا. 

وقد بدأت الصفائح التكتونية في العالم الغربي تهوي، وكثير من الناس كانوا بطيئين في إدراك النتائج المحتملة. لكن بعد استفتاء البريكسيت في المملكة المتحدة، أصبحنا ندرك الأمور بشكل أفضل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/PvyYrEl/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.