mueller29_BRENDAN SMIALOWSKIAFP via Getty Images_trump speech Brendan Smialowski/AFP via Getty Images

اطردوا ترمب وامنعوه الآن

برلين ــ قبل عام واحد، كان الفقهاء القانونيون والخبراء والمثقفون يتجادلون حول ما إذا كان عزل رئيس أميركي مسألة قانونية أو سياسية. إنها كلا الأمرين بطبيعة الحال، ولا حَـرَج في الشِـق السياسي. فبموجب دستور الولايات المتحدة، من المفترض أن يكون الـحُـكـم للسياسيين لا المحاكم على ما إذا كان الرئيس ارتكب "جرائم وجنح جسيمة" (سوء الإدارة أو الرشوة وما إلى ذلك)، والأمر الأكثر أهمية، ما إذا كان الرئيس التنفيذي يفرض تهديدا مستمرا للجمهورية.

مع بقاء أقل من أسبوعين قبل أن يحل جو بايدن محل دونالد ترمب في البيت الأبيض، عادت القضية إلى الظهور مرة أخرى، حيث أوضحت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن الرئيس لابد أن يرحل إما بواسطة حكومته، من خلال التعديل الخامس والعشرين، أو عن طريق إجراءات العزل.

يمثل التمرد العنيف الذي شهده مبنى الكونجرس الأميركي، بتحريض من ترمب، شيئا جديدا ودنسا في التاريخ الأميركي. ورغم أن بايدن سيجري تنصيبه في العشرين من يناير، فإن مكتب الرئاسة من غير الممكن أن يظل آمنا في يدي ترمب. يجب أن يُـعزَل (مرة أخرى)، وإن ينحى من منصبه، أو يُـمـنَـع من تولي أي منصب عام مرة أخرى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/nxsaJDXar