Supporters of the Consumer Financial Protection Bureau Alex Wong/Getty Images

خطأ ترامب المشؤوم  بخصوص الحماية المالية للمستهلك

واشنطنالعاصمة – تدعي أسطورة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنها ستحمي الأميركيين العاديين، وأن خفض الضرائب على الشركات، وإلغاء القيود المالية، والتراجع عن الحماية البيئية سيحقق ذلك. لا شيء من هذا القبيل، وادعاءات الإدارة بأن هذه التدابير سوف تحفز الازدهار الاقتصادي - بنمو سنوي يتسارع من 2٪ إلى 3٪ - هي من محض الخيال الخالص.

بدأ الناخبون الأمريكيون يدركون ذلك - كما أشارت نتائج الانتخابات الأخيرة في ولاية فرجينيا وغيرها. ولكن الأمر سيستغرق بعض الوقت لكسر وعود ترامب، وذلك جزئيا لأن العديد من التغيرات في الاقتصاد الكلي معقدة وتصبح واضحة (أو لا) مع مرور الوقت.

الآن، ومع ذلك، ارتكب ترامب خطأ تكتيكيا كبيرا. من خلال الاستيلاء على مكتب الحماية المالية للمستهلك (CFPB)، وتنصيب متطرف أيديولوجي كمسؤول عليه، فإنه قد أبرز للعيان أعمق العيوب في أسطورة تأسيس إدارته.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/eUHoF4f/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.