مستقبل متجدد

نيروبي ـ إن المناقشات الدائرة حول قضية الطاقة المتجددة تنطوي على وجهات نظر حادة الاستقطاب. فالطاقة المتجددة في نظر البعض ليست أكثر من فيل أبيض باهظ التكاليف؛ وهي في نظر البعض الآخر منقذ للبشرية، حيث تعد بتحريرنا (وبيئتنا) من "حماقة" الوقود الأحفوري. لذا فإن حسم هذا الأمر يتطلب تحليلاً عملياً واقعياً وجديراً بالثقة، ويتسم بالنزاهة والحيدة قبل كل شيء، لتزويد المناقشة بالجرعة التي تحتاج إليها بشدة من الحس العملي الواقعي.

ويوفر التقرير الجديد الصادر عن فريق الأمم المتحدة الحكومي المعني بدراسة تغير المناخ، والذي يتضمن أكثر من 120 من العلماء، وخبراء الاقتصاد، والمتخصصين في التكنولوجيا، يوفر هذا التقييم الذي طال انتظاره. فيتبنى التقرير منظوراً عالمياً ويوفق بين مصالح الدول المتقدمة والدول النامية، في حين يدرس القضايا الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الأوسع على المحك.

ولقد انتهى الملخص الذي وقعه ممثلو أكثر من 190 دولة يلتقون هذا الأسبوع في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أن الطاقة المتجددة تشكل خياراً واعداً وعملياً على نحو متزايد. فالتكاليف تتقلص على نحو متزايد ـ ومن المرجح أن تواصل الهبوط مع تسارع الإبداع واستمرار الطلب العالمي على الطاقة في الارتفاع.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Vuj3hx7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.