Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

rajan60_risto arnaudov_getty images_truck trade Risto Arnaudov/Getty Images

حماية التجارة

شيكاغو- لقد تعرضت العولمة – ازالة الحواجز في وجه تدفق البضائع والخدمات والاستثمار والمعلومات عبر الحدود- لضغوط شديدة. لقد أتهم السياسيون الشعبويون في العديد من البلدان الاخرين بإرتكاب العديد من الاخطاء الاقتصادية ودفعوا باتجاه اعادة كتابة الاتفاقيات التجارية . لقد جادلت الدول النامية لعقود أن الأحكام التي تنظم التجارة الدولية غير عادلة بالمرة ولكن لماذا يوجد هناك شكاوى مماثلة من الدول المتقدمة التي وضعت معظم تلك الأحكام ؟

إن التفسير البسيط وان لم يكن كافيا هو انه خلال الستينات والسبعينات من القرن الماضي عملت الدول الصناعية على التركيز على فتح الاسواق الاجنبية لبضائعها ووضعت القوانين على هذا الاساس ومنذ ذلك الوقت انقلبت الاوضاع حيث أصبحت الاقتصادات الناشئة وخاصة الصين أفضل بكثير في انتاج البضائع والاحكام القديمة تنص على انه يتوجب على الدول المتقدمة ان تبقي اسواقها مفتوحه أمام المنتجين الأكثر انتاجية الان من أماكن أخرى.

ان جهود الدول المتقدمة الحالية لإعادة كتابة الاحكام حسب وجهة نظر المراقب الساخر هي محاولة ليس لتحسين أسس التنافس الشريف بل لإحباطه . ان السبب وراء الطبيعة التنافسية لمنتجي الاسواق الناشئة هو انهم يدفعون اجور أقل للعمالة (عادة لإن هولاء العمالة هم أقل انتاجية) وهكذا فإن اتفاقية الولايات المتحدة-المكسيك-كندا ( يوسمكا وهي نتاج اعادة التفاوض على اتفاقية نافتا) ستحد من ميزة المكسيك تلك وذلك من خلال وضع شرط بإن يتم تصنيع 40-50% من مكونات المركبات من قبل عمال يكسبون على الاقل 16 دولار امريكي بالساعة (بحلول 2023) كما ان الاتفاقية تشترط وجود مجموعة من الاجراءات التي تحمي العمالة بما في ذلك تمثيل نقابي اقوى للعمال المكسيكيين برقابة من المفتشين الامريكيين . ان ما يبدو وكأنها صفقة جيدة للعمال المكسيكيين تم فرضها من قبل مفاوضيين امريكيين متعاطفين يمكن أن ينظر اليها كجهد امريكي للحد من عدد الوظائف التصنيعية في المكسيك.

لكن الوظائف التصنيعية كانت تذهب للاسواق الناشئة منذ عقود فإذن لماذا زادت المخاوف الان؟ ومن اجل استبدال الوظائف التصنيعية المفقودة ، كانت الاقتصادات المتقدمة تخلق الوظائف في قطاع الخدمات وذلك من التوصيل ذو التكنولوجيا المحدودة الى الابحاث والتطوير عالية التقنية . لقد كانت الصفقة الضمنية التي نظمت التجارة هي ان تبقي الدول المتقدمة اسواقها مفتوحة للصادرات التصنيعة من الدول النامية والتي بدورها ستكون مفتوحة لصادرات الخدمات من الدول الصناعية.

للاسف ليس كل فرد في الدول المتقدمة استطاع الانتقال الى وظائف خدمات جيده . ان الوظائف الافضل عادة ما تكون موجودة في المدن الكبيرة والتي استطاع فيها المهنيين الذين تلقوا تعليما جيدا ان يلبوا احتياجات الاسواق العالمية بينما البلدات الصغيرة في الغرب الاوسط الامريكي والشمال الانجليزي على سبيل المثال لم تتعاقى اقتصاديا من هجرة اصحاب الاعمال التصنيعية . ان الدمار الذي حل بتلك الأماكن وشعور الناس الذين يعيشون فيها بالاحباط أدى في نهاية المطاف الى اشعال الحركات السياسية التي ساهمت في نجاح الرئيس الامريكي دونالد ترامب وجعل المملكة المتحدة تخرج من الاتحاد الأوروبي.ان المجتمتعات التصنيعية السابقة التي تم تركها لتواجه مصيرها لديها صوت في العاصمة الان وهي تريد استعادة التصنيع .

إن هذا التحليل كذلك غير كامل فمعظم النزاع الامريكي مع الصين على سبيل المثال لا يتعلق بالتصنيع (ان الصين نفسها تخسر وظائف تصنيعية لدول مثل فيتنام ). ان الموضوع يتعلق بالخدمات وعلى الرغم من ان ثمانية من كل عشر مصدري خدمات هم دول متقدمة فإن المنافسة من الاسواق الناشئة في ازدياد مما جعل شركات الاقتصادات المتقدمة تدفع في اتجاه فرض احكام وقوانين تجارية تتعلق بالخدمات . ظاهريا فإن هذا سيضمن استمرار الحدود المفتوحة بالنسبة للخدمات ولكنه سيكون كذلك فرصة لحماية مزايا منتجي الدول المتقدمة المسيطيرين فعلى سبيل المثال اتفاقية يوسمكا لا تفرض رسوما على المنتجات التي يتم شراءها الكترونيا مثل الموسيقى او الكتب الالكترونية وتؤكد على ان شركات الانترنت غير مسؤولة قانونا عن المحتوى الذي ينتجه مستخدميها كما ان هذه الاتفاقية حاولت تمديد فترة حماية براءة الاختراع بالنسبة لبعض الأدوية وهو بند تم حذفه بعد اعتراض الديمقراطيين في الكونغرس.

Project Syndicate is conducting a short reader survey. As a valued reader, your feedback is greatly appreciated.

Take Survey

ان النخب في الاسواق الناشئة ترد على ذلك بطريقتها الخاصة فالهند وضعت أحكام جديدة للحد من قدرة المنابر التي تملكها جهات اجنبية مثل امازون ووالمارت على البيع على الانترنت للهند حيث جاء ذلك قبل قيام شركة ريلاينس الهندية العملاقة باطلاق منبر خاص بها للتجارة الالكترونية .

بإختصار فإن هناك عاملين زادا من القلق المتعلق بالتجارة الدولية وترتيبات الاستثمار. ان الناس العاديين في المجتمعات التي تم التخلي عنها لتواجه مصيرها في البدان المتقدمة لم يعودوا راغبين في قبول الترتيبات الحالية فهم يريدون اسماع اصواتهم وحماية مصالحهم . ان الوضع القائم القديم- عندما كانت النخب في الدول المتقدمة تتغاضى عن ذهاب التصنيع الى الدول الاخرى طالما توسعت الاسواق المفتوحة لخدماتهم- قد اصبح غير قابل للاستمرار وفي الوقت نفسه فإن النخب في الاقتصادات الناشئة تريد حصة من السوق العالمي للخدمات ولم تعد راغبة في التخلي عن حقوقها في هذا الخصوص .

نتيجة لذلك لم تعد هناك صفقات تجارية سهلة فلقد اصبحت المفاوضات التجارية تعكس سياسات القوة وليس الاقناع مثل التهديدات بفرض رسوم مرتفعه جدا لاغلاق الاسواق والتكتيكات التي تهدف لفرض الواقع وذلك من خلال فرض أحكام "اكثر عدالة " على الطرف الاضعف. ان المفاوضين التجاريين القدامى قد يقولون ان الامور كانت دائما بهذه الطريقة .

ان أحد الفروقات المهمة هو ان الناس في الاسواق الناشئة قد اصبحوا مشاركين اكثر ديمقراطيا مقارنة بالماضي فعندما يقارن رئيس غرفة تجارة المكسيك أحكام العمل والمراقبة في اتفاقية يوسمكا بالحرب المكسيكية الامريكية سنة 1848 (عندما خسرت المكسيك كاليفورنيا )، كان هناك صدى لتلك الاقوال بين الناخبين المكسيكيين.

وهكذا فإن اي نجاح للدول الغنية في فرض احكام صعبة على الاخرين قد تكون تكلفته مرتفعة علما انه من غير الواضح وجود اجماع على تلك الاحكام حتى ضمن الدول المتقدمة فعلى سبيل المثال هناك ضغط في الولايات المتحدة الامريكية لجعل المنابر على الانترنت مسؤولة عن المحتوى. ان ترسيخ مثل تلك الاحكام الخلافية في الاتفاقيات التجارية سيؤدي فقط لجعل تلك الاتفاقيات اكثر هشاشة وبالإضافة الى ذلك فإن مثل تلك الاتفاقيات تعتبر سابقة سيئة وفي المستقبل فإن المستهلكين المهيمنين بالعالم سيكونوا مواطنين اغنى واصغر سنا في الاقتصادات الناشئة . ان اولئك الذين يعملون على تقييد الدول الاضعف بترتيبات غير مواتية يجب ان لا يتفاجأوا عنما يتم رد الجميل لهم في يوم من الايام .

اذن كيف يجب ان ترد الدول المتقدمة على الضغط المحلي لجعل التجارة اكثر عدالة ؟ بادىء ذي بدء فإن من المنطقي مطالبة الدول النامية بتخفيض الرسوم الجمركية بشكل مطرد لتصبح متوافقة مع المعايير المقبولة دوليا . ان الحواجز من غير الرسوم أو أشكال الدعم القائمة على التمييز والتي تعطي افضلية لمنتجي الدول النامية يجب ان يتم التصدي لها في منظمة التجارة الدولية ولكن محاولة الذهاب لما هو أبعد من ذلك -فرض أولويات معينة تتعلق بنقابات العمال بالاضافة الى أحكام المنابر على الانترنت وفترة براءات الاختراع على دول اخرى- سيقوض التوافق بالنسبة للتجارة. إن الاتفاقيات التجارية الأقل تدخلا اليوم قد تحقق المزيد من التجارة غدا.

https://prosyn.org/v1TKUI8ar;
  1. asoros3_Emanuele CremaschiGetty Images_italycoronavirusnurse Emanuele Cremaschi/Getty Images

    The Spirit of Milan

    Alex Soros

    The COVID-19 crisis has given the European Union an opportunity to honor its high-flown talk of values and rights, and assert itself as a global leader. To seize it, the EU and its member states must demonstrate much greater solidarity, not least toward Italy, than they have so far.

    0

Edit Newsletter Preferences