Africa scientists -:AFP:Getty Images Africa science

طريق البحث والتطوير إلى التنمية

بيركلي ــ عندما تحدث المجاعة، تتدخل الحكومات والجهات المانحة الدولية بتقديم المساعدات المنقذة للحياة. وتقدم الدول الغنية أكثر من 130 مليار دولار أميركي كل عام ليس فقط لإطعام المتضورين جوعا، بل وأيضا لتشييد البنية الأساسية البالغة الأهمية وتضيق الفجوات في القدرة على الوصول إلى التعليم، والرعاية الصحية، والمياه النظيفة والصرف الصحي في مختلف أنحاء العالَم.

وكل هذا شديد الأهمية. ولكن أحد الاستثمارات الأكثر قوة التي يستطيع مجتمع التنمية أن يقوم بها ليس في مشاكل اليوم، بل في البحوث التي ستعالج تحديات الغد.

لقد تبين أن كل دولار يُنفَق على البحث والتطوير يحقق على نحو ثابت بعضا من أعلى الفوائد الاجتماعية المترتبة على أي شكل من أشكال التدخل في السياسات. ويجنبنا المزيد من الإنفاق على البحث والتطوير العديد من المخاوف المعتادة التي تعبر عنها الدول المانحة حول "تمويل الفساد". وهناك فجوات كبيرة في القاعدة المعرفية تستطيع البحوث أن تسدها. ويتطلب هذا رسم مناطق جديدة خارج المواضيع البحثية الشعبية مثل الطاقة البديلة واللقاحات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/0vUQ5ZS/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.