worried businessman storm Rawpixel/Getty Images

مأوى من العاصفة في 2019

بروكسل — تُرى ماذا يجب أن يحدث لكي يكون عامنا هذا هادئا على المستويات الاقتصادية والمالية والسياسية؟ الإجابة: لابد من تجنب قائمة قصيرة من المخاطر التي تهدد الاستقرار.

أولا، يجب تعليق الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين. في شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول، تفاعلت الأسواق المالية إيجابيا مع كل تلميح إلى التسوية عن طريق التفاوض وسلبيا مع كل ذِكر للمشاحنات المتجددة ـــ ولسبب جيد: ذلك أن التعريفات الجمركية التي تعطل التدفقات التجارية وسلاسل العرض لا تعود بأي فائدة على النمو العالمي. وكما نعلم فإن ما يحدث في الأسواق المالية لا يبقى في الأسواق المالية: فالنتائج هناك تؤثر بقوة على ثقة المستهلك والمشاعر في عالَم الأعمال.

ثانيا، لابد أن ينمو الاقتصاد الأميركي بما لا يقل عن 2%، ولابد من تضمين التكهنات بشأن الإجماع في توقعات المستثمرين. فإذا جاء النمو أقل بشكل كبير ــ سواء بسبب خفوت حالة النشاط المفرط التي بدأت منذ التخفيضات الضريبية في ديسمبر/كانون الأول 2017، أو لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي يخنق التوسع، أو لسبب آخر ــ فسوف تتحرك الأسواق المالية باتجاه الهبوط بشكل حاد، وسوف يكون ذلك مصحوبا بعواقب سلبية على الثقة والاستقرار.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/2rsEwDF/ar;
  1. velasco94_YoustGettyImages_headswithbooksstaring Youst/Getty Images

    The Experts We Need

    Andrés Velasco

    Policy gurus spend too much time with others like them – top civil servants, high-flying journalists, successful businesspeople – and too little time with ordinary voters. If they could become “humble, competent people on a level with dentists,” as John Maynard Keynes once suggested, voters might identify with them and find them trustworthy.

  2. benami152_KiyoshiOtaPoolGettyImages_trumpmelaniaeatinginJapan Kiyoshi Ota - Pool/Getty Images

    Don’t Feed the Donald

    Shlomo Ben-Ami

    For Japanese Prime Minister Shinzo Abe, appeasing US President Donald Trump is not so much a choice as a necessity: he must prove to Japan’s people and their neighbors, particularly the Chinese, that he knows how to keep Trump on his side. But Abe's strategy won't work with a US administration as fickle and self-serving as Trump’s.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.