Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

lawson1_ISSOUF SANOGOAFP via Getty Images_africagirlsolarpanel Issouf Sanogo/AFP via Getty Images

خدمة الدفع الفوري لتنمية أفريقيا

لومي - يُعد ظهور خدمات الدفع الفوري (PAYGo) الرقمية في إفريقيا سببًا للاحتفال. من خلال تمكين السكان ذوي الدخل المنخفض، في المناطق الريفية والحضرية على السواء، من الوصول إلى السلع والخدمات التي يحتاجون إليها ليس فقط للبقاء على قيد الحياة (الغذاء والماء والمأوى)، ولكن أيضًا لتحقيق النجاح في (التعليم والرعاية الصحية والأصول المُدرة للدخل)، من شأن نموذج أعمال "الدفع الفوري" أن يُحسن بشكل ملحوظ نوعية حياتهم. في الواقع، بفضل الدعم الكافي، يمكن لنماذج "الدفع الفوري" إحداث ثورة في توفير السلع والخدمات، وبالتالي تحفيز التنمية الشاملة.

تستفيد نماذج "الدفع الفوري" الرقمية من تقنية الاتصال والاستشعار من آلة إلى أخرى للسماح للشركات بتتبع الاستخدام وإلغاء أو تحرير أصولها والوصول إلى البيانات ذات الصلة عن بُعد. إلى جانب آليات التسعير المرنة، يُتيح هذا التطبيق للشركات إمكانية تقديم السلع والخدمات للمستهلكين ذوي التدفقات المحدودة لرأس المال والدخل المتغير، مما يؤدي إلى تحسينات فورية في مستويات المعيشة.

على سبيل المثال، من خلال خفض التكلفة الأولية للآلات الزراعية، والطواحين، وأنظمة الري، تُمكن نماذج "الدفع الفوري" المزارعين من زيادة إنتاجيتهم، وبالتالي دخلهم. تحقيقًا لهذه الغاية، قامت شركة "هالو تراكتور" النيجيرية، بالشراكة مع شركة تصنيع الجرارات العالمية جون دير، بإنشاء برنامج يُتيح لصغار المزارعين في نيجيريا وكينيا وموزامبيق الوصول إلى معدات الشركة عند الطلب.

علاوة على ذلك، تُساعد نماذج "الدفع الفوري" في توسيع الوصول إلى الخدمات. من خلال الاستفادة من انخفاض تكاليف البطارية الشمسية في قارة تستمتع بأشعة الشمس، تُوفر ما يُسمى بخدمات الجيل الجديد مثل "BBOXX" - التي توجد في 12 دولة، بما في ذلك توغو ورواندا - أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية على أساس نظام "الدفع الفوري" للمجتمعات المُستبعدة من شبكات الطاقة أو التي تعيش دون إمكانية الحصول على طاقة موثوقة.

تقوم خدمة "BBOXX" أيضًا بتطبيق نموذج "الدفع الفوري" الخاص بها لتزويد الأفراد والأسر والمجتمعات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم بأصول مدرة للدخل، مثل معدات الطهي النظيفة والطواحين الكهربائية وأنظمة الري التي تعمل بالطاقة الشمسية. تُعد قرية سيكبي أفيديغنون التوغولية مثالًا رئيسيًا على كيفية نجاح ذلك في الممارسة العملية، حيث قامت شراكة خدمة "BBOXX" مع "EDF Energy"  بتزويد القرية بأكملها بالكهرباء الشمسية عبر نظام "الدفع الفوري".

تعمل نماذج "الدفع الفوري" في جميع أنحاء إفريقيا على تسهيل إيصال السلع العامة والمنتجات الاستهلاكية إلى المجتمعات - مثل إنارة الأحياء ومحطات شحن الهواتف النقالة ومراكز التعليم المتصلة بالإنترنت وأجهزة الراديو والتلفزيون والمشجعين. في الواقع، مع ارتفاع معدلات استخدام الهواتف المحمولة في إفريقيا - وصلت توغو إلى 82.6٪ - وزيادة الأموال المتنقلة، أصبح تطبيق نماذج "الدفع الفوري" الرقمية أسهل من أي وقت مضى. لا تزال الاستفادة من إمكانيات نماذج "الدفع الفوري" في بدايتها.

Subscribe now
Bundle2020_web

Subscribe now

Subscribe today and get unlimited access to OnPoint, the Big Picture, the PS archive of more than 14,000 commentaries, and our annual magazine, for less than $2 a week.

SUBSCRIBE

على سبيل المثال، يمكن أن تلعب حلول خدمات "الدفع الفوري" دورًا قويًا في تعزيز الإدماج المالي، حيث تُشكل البيانات الناتجة عن المعاملات الصغرى واتجاهات الاستخدام سجلا ائتمانيًا للمستهلكين الذين قد يواجهون صعوبة في بناء هذا التاريخ. بالإضافة إلى تحسين وصولهم إلى الخدمات المالية، مثل القروض أو القروض الصغرى، فإن هذا السجل يمكّنهم من الحصول على التأمين الصحي أو التأمين على الحياة.

كل هذا من شأنه أن يقطع شوطا طويلا نحو تحسين الرفاه العام، وزيادة الإنتاجية، والنمو الشامل للجميع. ولكن لتحقيق أقصى استفادة من هذه الفرصة، يجب ألا يواصل القطاع الخاص الاستثمار في حلول خدمات "الدفع الفوري" بمفرده؛ يجب إشراك القطاع العام أيضا. بعد كل شيء، تتمثل أهم مسؤوليات الحكومة في ضمان تلبية الاحتياجات الأساسية للناس ومنحهم فرص للازدهار.

بداية، يتعين على الحكومات تقديم إعانات للتقليل من رسوم اشتراك العملاء ذوي الدخل المنخفض. يمكن تحقيق ذلك من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص التي تقلل من تكلفة أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية عبر خدمة "الدفع الفوري"، مثل الشراكة مع خدمة "BBOXX". تولت جمهورية توغو زمام المبادرة من خلال برنامج "chèque solaire CIZO"، الذي يقدم إعانات موجهة للمستهلكين ويوفر إمكانية الوصول إلى أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية العالية الجودة بأسعار معقولة. يتم تمكين هذه المبادرة من خلال بيانات الزبائن الناتجة عن أنظمة "الدفع الفوري". يجب على الحكومات أيضًا إنشاء حوافز للشركات لتوسيع نطاق حلول خدمات "الدفع الفوري" لتشمل المجتمعات الريفية والحضرية، والاستثمار في سلاسل قيمة خدمات "الدفع الفوري".

لتعزيز أنظمة "الدفع الفوري" بشكل أكبر، ستقوم جمهورية توغو قريبًا بتجربة منصة مُوحدة مفتوحة المصدر تربط المستهلكين بمزودي سلع وخدمات "الدفع الفوري". من المتوقع أن توفر المنصة لأي شركة خاصة ترغب في توفير السلع والخدمات لسكان الريف القدرة على إدارة المعدات عن بعد، والوصول المركزي إلى البيانات المتعلقة بنفقات العملاء، والوصول إلى نظام آمن للدفع بواسطة الهاتف المحمول. المستهلكون، بدورهم، لا يستفيدون فقط من الوصول إلى السلع عبر خدمة الدفع الفوري"؛ بل يتم جمع اتجاهات استخدامهم بشكل موثوق وآمن، وبالتالي إنشاء سجلات ائتمانية التي تشتد الحاجة إليها لتعزيز الإدماج المالي.

تُعد الجهود المبذولة لتحسين نوعية الحياة غير كافية. لا تستطيع الأسر المنخفضة الدخل والأسر الريفية الاستثمار في السلع والخدمات المعززة للإنتاجية، ولا تستطيع الحكومات توفيرها. تتغلب نماذج أعمال "الدفع الفوري"المبتكرة على هذه العقبات. نتيجة لذلك، قد تُمثل خدمات "الدفع الفوري" الرقمية نقلة نوعية في السعي لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة. ولذلك، ينبغي على صناع السياسة الأفارقة دعمها.

https://prosyn.org/oNBJ6Ezar;