A North Korean man sells items to Chinese tourists Greg Baker/Getty Images

كيف يمكن أن تنجح العقوبات الإقتصادية على كوريا الشمالية

كامبريدج - لقد أطق الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ-أون في الأسبوع الماضي صاروخا باليستيا فوق جزيرة هوكايدو اليابانية شمال اليابان مما يشكل تحديا صارخا للعقوبات الجديدة الصارمة التي فرضتها الأمم المتحدة وتعد هذه ثاني عملية إطلاق للصواريخ على اليابان في أقل من ثلاثة أسابيع ولكن خطوة كيم تلك لا تعني بإن العقوبات لم تجدي نفعا بل تظهر أنها ليست صارمة بما فيه الكفاية.

إن آخر تلك العقوبات هي تلك التي تحد من واردات النفط وتحظر صادرات المنسوجات بالإضافة الى معاقبة كيانات حكومية كورية شمالية محددة وعقب ردة فعل كيم تلك يتوجب تشديد تلك العقوبات وذلك بوقف جميع أشكال التجارة مع كوريا الشمالية بما في ذلك وقف جميع واردات الوقود.

تعتبر كوريا الشمالية واحدة من أكثر البلدان عزلة في العالم حيث أن هذه العزلة هي لعنة للشعب الكوري الشمالي الذي عانى طويلا ولكنها ميزة لإستراتيجية قائمة على العقوبات لأننا نحتاج الى بلد واحد فقط لإنجاح تلك الإستراتيجية وهي الصين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/PUzQnL4/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.