james161_Peter MacdiarmidGetty Images_capitalismgrimreaper Peter Macdiarmid/Getty Images

المعاداة الجديدة للرأسمالية

برينستون ـ نمر حاليًا بأكثر التحولات التكنولوجية والاقتصادية دراماتيكية في تاريخ البشرية. كما نشهد أيضًا تراجع دعم الرأسمالية في جميع أنحاء العالم. هل هذان الاتجاهان مرتبطان؟ وإذا كان الأمر كذلك، بأي طريقة؟

يمكننا القول إن تراجع شعبية الرأسمالية بشكل متزايد هو مجرد شكل من أشكال اللوديسية  - حركة العمال البريطانيين في القرن التاسع عشر ضد الثورة الصناعية المبكرة و التي دعت إلى كسر الآلات التي هددت وظائفهم. لكن هذا التفسير لا يُبرر تعقيد الحركة الحالية ضد الرأسمالية، التي يقودها العمال اليائسون إلى جانب المثقفين والسياسيين.  

تحدث الموجة الحالية المعادية للرأسمالية في وقت تُواجه فيه الليبرالية الجديدة في السوق الحرة والعولمة انتقادات شديدة في جميع أنحاء العالم. نشأت معارضة الليبرالية الجديدة في الأصل من اليسار، لكن تم تبنيها - ربما بشكل أكثر قوة وشجاعة - من قبل اليمين الشعبوي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/rklDv7Par;