Monopoly logo Hasbro

تكنولوجيا المعلومات تغذي التفاوت في الثروة والدخل

ستانفورد ــ على مدار أكثر من ثلاثين عاما في الاقتصادات المتقدمة، وخاصة الولايات المتحدة، كان التفاوت في الثروة والدخل في ازدياد مستمر، وكان ارتفاع الأجور الحقيقية (المعدلة تبعا للتضخم) بطيئا، وواجه المتقاعدون انخفاض أسعار الفائدة على مدخراتهم. وقد حدث كل هذا في حين سجلت أرباح الشركات وأسعار الأسهم ارتفاعات حادة. والآن، يُظهر بحث أجريته شخصيا أن هذه التغيرات كانت في المقام الأول راجعة إلى صعود تكنولوجيا المعلومات الحديثة.

الواقع أن تكنولوجيا المعلومات أثرت على الاقتصاد على أكثر من نحو؛ فقد ساعدت أجهزة الكمبيوتر، وشبكة الإنترنت، وتكنولوجيا الهاتف النقال في تحويل وسائل الإعلام، وتجارة التجزئة على شبكة الإنترنت، وصناعة المستحضرات الصيدلانية، وعدد لا يُحصى من الخدمات الأخرى المتصلة بالمستهلكين. لقد حسنت تكنولوجيا المعلومات الحياة بشكل هائل.

ولكن من خلال تمكين صعود القدرة الاحتكارية، وتيسير إقامة الحواجز التي تحول دون الدخول، خَلَّف نمو تكنولوجيا المعلومات أيضا آثارا جانبية سلبية كبرى على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بما في ذلك انتشار "الأخبار المزيفة".

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/lpsq6Bc/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.