شرطة لوحة المفاتيح

نيويورك ــ أكاد أجزم بأن الجميع لم يطلعوا على قانون تبادل وحماية المعلومات الاستخباراتية السيبرانية قبل أن يتم تمريره في عُجالة عبر مجلس النواب الأميركي ثم إرساله إلى مجلس الشيوخ في أواخر إبريل/نيسان. جاء <>قانون تبادل وحماية المعلومات الاستخباراتية السيبرانية خلفاً لمشروع قانون منع القرصنة على شبكة الإنترنت، أو مكافحة القرصنة، الذي هُزِم مؤخراً بعد احتجاجات صارخة من قِبَل المواطنين وشركات الإنترنت. والواقع أن مشروع قانون مكافحة القرصنة، الذي صوره أنصاره بوصفه أداة لحماية صناعة الترفيه في أميركا من السرقة، كان ليكبل مقدمي المحتوى ومستخدميه، وكان ليعمل على توليد تشريعات مماثلة في مختلف أنحاء العالم، من كندا والمملكة المتحدة إلى إسرائيل وأستراليا.

والآن، في ظل قانون تبادل وحماية المعلومات الاستخباراتية السيبرانية، يأتي تضييق الخناق على حرية الإنترنت في هيئة مشروع قانون يستهدف الإرهاب السيبراني الذي يفترض أنه يحول حياة أصحاب المشاريع على شبكة الإنترنت ــ وكبار رجال الأعمال ــ إلى كابوس متواصل. ورغم هذا فإن شركات الإنترنت والتكنولوجيا الرئيسية، بما في ذلك فيس بوك ومايكروسوفت، تؤيد مشروع القانون هذه المرة، على أساس أن هذا القانون من شأنه أن يسمح بإنشاء إجراءات واضحة للتعامل مع طلبات الحكومة للحصول على المعلومات. وفي وقت متأخر سحبت مايكروسوفت على الأقل تأييدها لمشروع القانون بعد أن أدركت أن القانون من شأنه أن يسمح لحكومة الولايات المتحدة بإرغام أي شركة في شبكة الإنترنت على تسليم المعلومات عن الأنشطة التي يزاولها مستخدميها على الإنترنت.

ولكن حجم ما يثيره مشروع القانون من القلق أعظم من هذا كثيرا. على سبيل المثال، "يتعين على أي رئيس قسم أو وكالة تابعة للحكومة الفيدرالية يتلقى معلومات عن تهديد سيبراني أن يقدم معلوماته عن هذا التهديد السيبراني إلى مركز الأمن السيبراني الوطني وتكامل الاتصالات التابع لوزارة الأمن الداخلي". وليس بالضرورة أن يشتمل الأمر على تهديد فِعلي. والواقع أن ما يحتسب باعتباره "معلومات عن تهديد" يندرج تحت تعريف واسع حتى أنه قد يعني أي شيء. "وعلى الرغم من أي نص قانوني آخر"، فإن الحكومة بوسعها أن تعتمد على "أنظمة الأمن السيبراني لتحديد المعلومات عن التهديد السيبراني والحصول عليها".

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/pUVGicV/ar;
  1. China corruption Isaac Lawrence/Getty Images

    The Next Battle in China’s War on Corruption

    • Chinese President Xi Jinping knows well the threat that corruption poses to the authority of the Communist Party of China and the state it controls. 
    • But moving beyond Xi's anti-corruption purge to build robust and lasting anti-graft institutions will not be easy, owing to enduring opportunities for bureaucratic capture.
  2. Italy unemployed demonstration SalvatoreEsposito/Barcroftimages / Barcroft Media via Getty Images

    Putting Europe’s Long-Term Unemployed Back to Work

    Across the European Union, millions of people who are willing and able to work have been unemployed for a year or longer, at great cost to social cohesion and political stability. If the EU is serious about stopping the rise of populism, it will need to do more to ensure that labor markets are working for everyone.

  3. Latin America market Federico Parra/Getty Images

    A Belt and Road for the Americas?

    In a time of global uncertainty, a vision of “made in the Americas” prosperity provides a unifying agenda for the continent. If implemented, the US could reassert its historical leadership among a group of countries that share its fundamental values, as well as an interest in inclusive economic growth and rising living standards.

  4. Startup office Mladlen Antonov/Getty Images

    How Best to Promote Research and Development

    Clearly, there is something appealing about a start-up-based innovation strategy: it feels democratic, accessible, and so California. But it is definitely not the only way to boost research and development, or even the main way, and it is certainly not the way most major innovations in the US came about during the twentieth century.

  5. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.