Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

araud1_AHMAD GHARABLIAFPGetty Images_USisraelflagshadow Ahmad Gharabli/AFP/Getty Images

هل ترامب محق فيما يتعلق بسلام الشرق الأوسط؟

باريس-من خلال سحبه للقوات الأمريكية من شمال سوريا فإن الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد أظهر مجددا ان ادارته تهتم فقط باثنتين فقط من المصالح القومية في الشرق الاوسط :احتواء ايران وأمن اسرائيل .

بالنسبة لإحتواء ايران ، ارسلت الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا المزيد من القوات للسعودية، الخصم الإقليمي الرئيسي لايران وبالنسبة لإمن اسرائيل فإن ترامب قال مرارا وتكرارا انه سيقدم خطة للسلام بين اسرائيل والفلسطينيين ونظرا لإن مثل تلك المبادرة قد تصبح عاملا في حملة الانتخابات الرئاسية الامريكية 2020 ، سيتوجب على ترامب ان يقرر قريبا ما اذا كان سوف يوفي بالتزامه عندما تتولى الحكومة الاسرائيلية الجديدة مهام عملها بعد الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية في الشهر الماضي.

لقد قام ترامب بتكليف زوج ابنته جاريد كوشنر بتطوير خطة مفصلة للسلام وبينما هذا يشكل اختلافا جوهريا عن الجهود الدبلوماسية الامريكية السابقة والتي كانت دائما تهدف لمساعدة الاسرائيليين والفلسطينيين للتفاوض على معاهدة سلام بينهما تحت الرعاية الامريكية ، فإن هذه المقاربة الجديدة ليست بالضرورة فكرة سيئة وذلك نظرا لإن الطرفين غير قادرين غلى احراز تقدم لوحدهما . إن السلطة الفلسطينية –والتي تم التنصل منها في صناديق الاقتراع في غزة سنة 2006 والتي يقودها قاده طاعنين في السن وتم تقويضها بسبب الفساد – فد خسرت الشرعية التي ستحتاجها لتقديم تنازلات وفي الوقت نفسه فإن اسرائيل قد انحرفت لغاية الان لليمين لدرجة انه لا توجد حكومة يمكنها اقتراح خطة سلام للكنيست يمكن ان تكون مقبولة من الطرفين .

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/XvYGP3car;