Warner Brothers

السحر الأدبي لهاري بوتر

برنستون- لقد إحتفل القراء في هذا الصيف وذلك في مهرجانات أدبية ومكتبات حول العام بالذكرى السنوية العشرين لإنطلاقة سلسلة هاري بوتر للكاتبة ج ك رولينج حيث كان أول كتاب من السلسلة هو كتاب هاري بوتر وحجر الفيلسوف ( الذي تمت إعادة تسميته بالولايات المتحدة الأمريكية ليصبح هاري بوتر وحجر الساحر ) ولقد كان هولاء محقين بالإحتفال فمنذ الظهور الأول للساحر الشاب في 26 يونيو 1997 أصبح " الولد الذي بقي على قيد الحياة" "الأيقونة التي صمدت".

لقد كانت سلسلة هاري بوتر خلال العقدين الماضيين تتألف من سبع روايات حيث طبع منها 450 مليون نسخة بما في ذلك نسخ مترجمة إلى أكثر من 72 لغة كما تم تحويل تلك الروايات إلى ثمانية أفلام تمكنت من تحقيق إيرادات تصل إلى 7 مليارات دولار أمريكي وحققت الألعاب والبضائع المرتبطة بسلسلة هاري بوتر 7 مليارات أخرى من الدولارات وبالنسبة لإولئك الذين ينتمون لفئات عمرية محددة ولديهم عقلية أدبية فإن من الصعب تذكر يوم لم تكن فيه الجماهير حول العالم مفتونة بسحر إبداع رولينج.

لذا كان من المذهل بالنسبة لي أن أتذكر الإستقبال السيء لرواية هاري بوتر وحجر الساحر من قبل طلابي في خريف سنة 1999 عندما ظهرت تلك الرواية في المنهاج الدراسي لمقرر تعليمي في جامعة برينستون يتعلق بالأدب الشعبي "روائع الأدب الأمريكي  " والذي كنت أدرسة منذ سنة 1993 . إن المقرر والذي يستعرض الأدب الشعبي من القرن السابع عشر وحتى عصرنا الحاضر يحث الطلاب على النظر في كيف ولماذا تتمكن روائع الأدب من أن تفتن الجماهير وتأسرهم وفي نهاية كل مقرر كنت أسمح للطلاب بإختيار الكتاب الأخير من أجل ممارسة الذوق الشعبي وفي سنة 1999 اختاروا رواية هاري بوتر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Mkaqt0b/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.